الرئيس العراقي: احترام سيادة العراق أمر حاسم لتحقيق الاستقرار

الرئيس العراقي
الرئيس العراقي برهم صالح \ أرشيفية

خلال جولات منتدى دافوس بسويسرا أكد الرئيس العراقي برهم صالح على أن احترام سيادة العراق أمر حاسم لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

كما أكد صالح على أهمية “إعادة ثقة العراقيين بالحكومة”، مشيراً إلى أن “الانتخابات المبكرة فرصة مناسبة لإنهاء الأزمة”.

وكشف صالح أن “الخارجين على القانون قتلوا 600 متظاهر وسنحاسبهم”، وأشار إلى أن “إعادة الاستقرار إلى العراق وتسوية الأزمة أمور حاسمة لاستقرار المنطقة”.

فيما أكد الرئيس العراقي: “الدعوة لسحب القوات الأجنبية هي رد فعل على ما يعتبره الكثير من العراقيين عدم احترام لسيادتنا”.

وأضاف: “إذا استمر الصدام بين جيراننا وحلفائنا وعدم احترام سيادتنا، سيكون من الصعب تحقيق تطلعاتنا”.

وناشد العراقيين، “التعلم من دروس التجربة السورية لأنها مؤلمة جداً”، كما وأثنى صالح على دور المرجع الشيعي، علي السيستاني، في “قيادة العراق إلى بر الأمان”.

ليفانت-وكالات

خلال جولات منتدى دافوس بسويسرا أكد الرئيس العراقي برهم صالح على أن احترام سيادة العراق أمر حاسم لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

كما أكد صالح على أهمية “إعادة ثقة العراقيين بالحكومة”، مشيراً إلى أن “الانتخابات المبكرة فرصة مناسبة لإنهاء الأزمة”.

وكشف صالح أن “الخارجين على القانون قتلوا 600 متظاهر وسنحاسبهم”، وأشار إلى أن “إعادة الاستقرار إلى العراق وتسوية الأزمة أمور حاسمة لاستقرار المنطقة”.

فيما أكد الرئيس العراقي: “الدعوة لسحب القوات الأجنبية هي رد فعل على ما يعتبره الكثير من العراقيين عدم احترام لسيادتنا”.

وأضاف: “إذا استمر الصدام بين جيراننا وحلفائنا وعدم احترام سيادتنا، سيكون من الصعب تحقيق تطلعاتنا”.

وناشد العراقيين، “التعلم من دروس التجربة السورية لأنها مؤلمة جداً”، كما وأثنى صالح على دور المرجع الشيعي، علي السيستاني، في “قيادة العراق إلى بر الأمان”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit