الحوثيون يمنحون مئات المجندات “الزينبيات” رتباً عسكرية

الحوثيون يمنحون مئات المجندات "الزينبيات" رتباً عسكرية
الحوثيون يمنحون مئات المجندات "الزينبيات" رتباً عسكرية

منحت الميليشيات الحوثية مئات المجندات من الفتيات والنساء المعروفات باسم “الزينبيات” رتباً عسكرية، وفق ما تداولته وسائل إعلام يمنية.

هذا وتستمر ميليشيا الحوثي استخدام النساء والفتيات المجندات لديها واللاتي يطلق عليهن “الزينبيات” في تنفيذ أعمال عنف واعتقالات وتفتيش المنازل في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وذلك لكسب ولائهن.

فيما تعد الزينبيات تنظيماً نسائياً مسلحاً متعدد المهام، ويرتدين ملابس عادية “البالطو مع النقاب أو اللثام”، ويرددن الصرخة ويرفعن شعارات ميليشيا الحوثي ولا ينتمين إلى الشرطة النسائية، وتتركز مهامهن على: تفتيش المنازل واقتحام البيوت وتفتيش الهواتف والأجهزة الإلكترونية ورصد الأنشطة الإلكترونية، بالإضافة إلى الملاحقة وترصد الناشطات والمعارضين للجماعة والاعتداء على المسيرات والاعتصامات السلمية.

وكانت قد ذكرت مصادر أمنية في صنعاء، أن ميليشيات الحوثي، أخضعت 200 فتاة وامرأة من العاملات معهم في مجال الأمن واقتحامات المنازل لدورات في التحري وجمع الاستدلالات والاستجواب واستخدام الأسلحة في كلية الشرطة بصنعاء، ومنحهن شهادات تخرج في كلية الشرطة.

كما كشفت عن منح المجندات الحوثيات رتباً عسكرية من “ملازم ثاني” إلى رتبة “رائد”، حسب أقدمية الالتحاق بالميليشيات، مشيرة إلى أن الرتب العليا خصصت للنساء اللاتي يعملن في مجال الاستقطاب.

وقالت المصادر إن ميليشيا الحوثي تسعى إلى استبدال ما يسمى “الزينبيات” بالشرطة النسائية القديمة، وذلك لأن الزينبيات يلبسن “البالطو”، ويمتنعن عن الزي العسكري بدعوى أنه “غير إسلامي”.

ليفانت-وكالات