الحكومة الفرنسية تحاول تقديم مقترحات ملموسة لإصلاح نظام التقاعد

الحكومة الفرنسية تحاول تقدم مقترحات ملموسة لإصلاح نظام التقاعد
الحكومة الفرنسية تحاول تقدم مقترحات ملموسة لإصلاح نظام التقاعد

عملت الحكومة الفرنسية، أمس الجمعة، على استشارات مع شركائها الاجتماعيين قبل الإعلان عن مقترحات ملموسة السبت، بعد خمسة أسابيع من الإضرابات ضد مشروع الحكومة لإصلاح انظمة التقاعد في البلاد.

وشدّد رئيس الوزراء، إدوار فيليب، أنه سيقدّم مقترحات ملموسة مكتوبة يمكن أن تكون أساساً للتوصل إلى تسوية مع الشركاء الاجتماعيين، بعد أن حدث تقدم معهم في ملف إصلاح انظمة التقاعد.

وأردف فيليب: “أريد أن أؤكد مجدداً تصميم الحكومة على عرض مشروع النظام الشامل للتقاعد في 24 كانون الثاني/يناير على مجلس الوزراء”.

وأوضحت الحكومة مساء الخميس، عن مضمون مشروعها الذي يشمل تحديد سن محوري للتقاعد، وعقدت الجمعة اجتماعات لمحاولة التوصل إلى تسوية بشأن تمويل النظام.

وطرحت فكرة “مؤتمر تمويل” من جانب الكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل، وهي النقابة الأكبر في فرنسا، التي تؤيد مبدأ النظام “الشامل” الذي تطرحه الحكومة إلا أنها تعارض فكرة تحديد “سن محوري”.

وتسعى الحكومة تحديد “سن محوري” للتقاعد في الـ64 من العمر للحصول على معاش تقاعد كامل، بهدف دفع الفرنسيين إلى العمل فوق السن القانوني للتقاعد(62 عاماً حالياً).

بيد أن هذه النقطة تحديداً من الإصلاح تواجه احتجاجات حادة من النقابات. غير أنه بعد اجتماع ثنائي جمع رئيس الحكومة والأمين العام للكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل لوران بيرجيه أكد هذا الأخير الجمعة أنه “شعر برغبة في انفتاح” رئيس الحكومة بشأن هذا السن المحوري.

ليفانت-وكالات

عملت الحكومة الفرنسية، أمس الجمعة، على استشارات مع شركائها الاجتماعيين قبل الإعلان عن مقترحات ملموسة السبت، بعد خمسة أسابيع من الإضرابات ضد مشروع الحكومة لإصلاح انظمة التقاعد في البلاد.

وشدّد رئيس الوزراء، إدوار فيليب، أنه سيقدّم مقترحات ملموسة مكتوبة يمكن أن تكون أساساً للتوصل إلى تسوية مع الشركاء الاجتماعيين، بعد أن حدث تقدم معهم في ملف إصلاح انظمة التقاعد.

وأردف فيليب: “أريد أن أؤكد مجدداً تصميم الحكومة على عرض مشروع النظام الشامل للتقاعد في 24 كانون الثاني/يناير على مجلس الوزراء”.

وأوضحت الحكومة مساء الخميس، عن مضمون مشروعها الذي يشمل تحديد سن محوري للتقاعد، وعقدت الجمعة اجتماعات لمحاولة التوصل إلى تسوية بشأن تمويل النظام.

وطرحت فكرة “مؤتمر تمويل” من جانب الكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل، وهي النقابة الأكبر في فرنسا، التي تؤيد مبدأ النظام “الشامل” الذي تطرحه الحكومة إلا أنها تعارض فكرة تحديد “سن محوري”.

وتسعى الحكومة تحديد “سن محوري” للتقاعد في الـ64 من العمر للحصول على معاش تقاعد كامل، بهدف دفع الفرنسيين إلى العمل فوق السن القانوني للتقاعد(62 عاماً حالياً).

بيد أن هذه النقطة تحديداً من الإصلاح تواجه احتجاجات حادة من النقابات. غير أنه بعد اجتماع ثنائي جمع رئيس الحكومة والأمين العام للكونفدرالية الفرنسية الديموقراطية للعمل لوران بيرجيه أكد هذا الأخير الجمعة أنه “شعر برغبة في انفتاح” رئيس الحكومة بشأن هذا السن المحوري.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit