الأمير هاري وزوجته يضحيان دون ألقاب ملكية

الأمير هاري وزوجته يضحيان دون ألقاب ملكية
الأمير هاري وزوجته يضحيان دون ألقاب ملكية

قال قصر بكنغهام في لندن إنه توصل إلى تفاهم بين العائلة الملكية والأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بشأن وضع الزوجين المستقبلي، يقضي بتخليهما عن لقبي “صاحب وصاحبة السمو الملكي”.

واعتبرت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية التفاهم بأنه “بناء وداعم”، وأكدت أن حفيدها الأمير هاري وزوجته وابنهما آرتشي “سيبقون إلى الأبد أفرادا محبوبين” في العائلة الملكية.

ونوهت الملكة إلى أنها تدرك أن الأمير هاري وعائلته يواجهون “تحديات بسبب خضوعهما للرقابة المكثفة خلال العامين الماضيين” معبرة عن دعمها لرغبة هاري وزوجته في “عيش حياة يتمتعون فيها باستقلالية أكبر”.

وأبدت ملكة بريطانيا شكرها للزوجين على “العمل الشاق الذي قاما به في بريطانيا ودول الكومنولث وخارجها”، وعن فخرها بميغان التي قالت إنها أصبحت “بسرعة” فرداً من أفراد العائلة الحاكمة.

ونوهت إلى أمل العائلة بأن يتيح الاتفاق الذي تم التوصل إليه للأمير هاري وعائلته “بدء حياة جديدة، سعيدة وسلمية”، وعليه تم سحب لقب “صاحب السمو الملكي” من دوق ودوقة ساسيكس يعني أنهما لم يعودا يعتبران شخصين يتوليان المهام الرسمية في العائلة الملكية البريطانية ولن يحصلا بعد الآن على أموال عامة مقابل القيام بالمهام الملكية، حسب بيان بكنغهام.

وختم البيان أن التغيرات في وضع الثنائي ستدخل حيز التنفيذ في ربيع العام الجاري.

ليفانت-وكالات