إغتيال الناشط “ناجح تمرو” في مدينة الباب شرقي حلب

إغتيال الناشط ناجح تمرو في مدينة الباب شرقي حلب
إغتيال الناشط "ناجح تمرو" في مدينة الباب شرقي حلب

قتل الناشط السوري “ناجح تمرو”، المعروف بأبو حسن، على يد مجهولون في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، بعد استهدافه بطلق ناري، أمام منزله، بمدينة الباب، شرق حلب.

وأفادت مصادر محلية, أن ” تمرو ” قتل ليلة أمس بعد عودته إلى منزله من قبل مسلحين مجهولين في ساعات متأخرة من الليل, ومن ثم نقل إلى المشفى لتلقي العلاج لكنه توفي مباشرة.

وأشارت المصادر إلى أن ” تمرو ” عيّن مؤخراً مختاراً للقطاع الثاني في مدينة الباب شرق حلب، التي يديرها مجلس محليّ وتخضع لنفوذ “الجيش الوطني”

ونعى ناشطون سوريون “تمرو” على مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره أحد أبرز نشطاء الثورة السورية في مدينة الباب.

تجدر الإشارة على أن مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي، الخاضع لسيطرة “الجيش الوطني” المدعومِ من أنقرة, يشهد, تدهوراً أمنياً بالإضافة إلى عمليات الاغتيال والتفجيرات التي تطال المدنيين والعسكريين في المنطقة.

ليفانت – مصادر

قتل الناشط السوري “ناجح تمرو”، المعروف بأبو حسن، على يد مجهولون في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد، بعد استهدافه بطلق ناري، أمام منزله، بمدينة الباب، شرق حلب.

وأفادت مصادر محلية, أن ” تمرو ” قتل ليلة أمس بعد عودته إلى منزله من قبل مسلحين مجهولين في ساعات متأخرة من الليل, ومن ثم نقل إلى المشفى لتلقي العلاج لكنه توفي مباشرة.

وأشارت المصادر إلى أن ” تمرو ” عيّن مؤخراً مختاراً للقطاع الثاني في مدينة الباب شرق حلب، التي يديرها مجلس محليّ وتخضع لنفوذ “الجيش الوطني”

ونعى ناشطون سوريون “تمرو” على مواقع التواصل الاجتماعي باعتباره أحد أبرز نشطاء الثورة السورية في مدينة الباب.

تجدر الإشارة على أن مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي، الخاضع لسيطرة “الجيش الوطني” المدعومِ من أنقرة, يشهد, تدهوراً أمنياً بالإضافة إلى عمليات الاغتيال والتفجيرات التي تطال المدنيين والعسكريين في المنطقة.

ليفانت – مصادر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit