أنصار الصدر يرفعون خيامهم من ساحة التحرير في بغداد

أنصار الصدر يرفعون خيامهم من ساحة التحرير ببغداد
أنصار الصدر يرفعون خيامهم من ساحة التحرير ببغداد

أعلنت مصادر عراقية اليوم السبت أن أنصار التيار الصدري بدأوا برفع خيامهم من ساحة التحرير في العاصمة العراقية بغداد، حيث يعتصم فيها المتظاهرون ضد الفساد منذ أشهر.

فيما رفض معتصمو التظاهرات المستمرة منذ 3 أشهر دعوة الصدر، الجمعة، لمليونية يشارك فيها أنصار الفصائل المسلحة الموالية لإيران، ونتيجة لذلك غضب مقتدى الصدر وأمر أتباعه ممن يساندون التظاهرات المنطلقة منذ 3 أشهر بالانسحاب من ساحات الاعتصام.

وغرّد الصدر على “تويتر” معاتباً المتظاهرين، واتهم ساحات الاحتجاج بالتعامل مع مدعومين من الخارج.

في حين تجمع عشرات الآلاف من العراقيين في وسط بغداد، الجمعة، مطالبين بطرد القوات الأميركية، لكن أعداد المحتجين تراجعت إلى حد كبير بعد بضع ساعات على الرغم من دعوة الصدر إلى الخروج في مليونية قوية.

كما ودعا الصدر إلى هذه المسيرة بعد أن قتلت الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس في بغداد هذا الشهر.

وكان قراره في نهاية المطاف تنظيم المظاهرة بعيداً عن مظاهرة منفصلة مناهضة للحكومة وبعيداً عن السفارة الأميركية سبباً حيوياً في الحفاظ على سلمية المسيرة، لكن اثنين من المتظاهرين قتلا وأصيب 25 آخرون في وقت لاحق في احتجاج منفصل.

ويذكر أنه هاجمت القوات الأمنية وملثمون يوم أمس عدة اعتصامات للمتظاهرين في بغداد والبصرة مدن أخرى من العراق، مطالبين بفض تلك الاعتصامات.

ليفانت-وكالات