آخر تطورات كابوس “كورونا” طوابير غير متناهية في الصين

آخر تطورات كابوس كورونا طوابير غير متناهية في الصين
آخر تطورات كابوس "كورونا" طوابير غير متناهية في الصين

وكأن فيروس “كورونا” جاء ككابوس مخيف فوق رؤوس الصينيّن, وليطول زمن حصولهم على علاج أو مضاد أو لقاح ليستمر الفيروس في سلب حياة العشرات في انتظار انتهاء هذا الكابوس .

وانتشرت مقاطع عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تطورات فيروس “كورونا” تحديداً في مسقط رأسه بالصين ومن الصّين انتقل إلى دول العالم الأخرى .

وما حصل في مقاطع الفيديو الّتي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي هو طوابير في الصين بشكلٍ تحسبه لا ينتهي مهما مشيت فيه وبالتحديد أمام الصيدليات لشراء بعذ المضادات و “الكمامات” .

والغرض من تلك الكمامات الّتي هي عبارة عن أقنعة واقية للوجه تقلل من نسب انتقال العدوى من ذاك الفيروس وبالرغم من طول ذاك الطابور إلا أنهم اصطفوا بانتظام شديد.

وتعاني الصّين من أزمة حادّة في تلك الكمّامات حيث بامكان كل فرد الحصول على ثلاثة أقنعة لا أكثر ولأن عدد الذين يحتاجون الكمامات 1.3 مليار إنسان بسبب الفيروس القاتل “كورونا”.

ولأن احتمال الإصابة بالعدوى كبير للغاية أصدر قرار يعاقب من لا يرتدي كمامة في الصين .

وطلبت مصانع الصين من عمالها العمل لساعات اضافية في ولايتي جيانغشي و خنان حتى ينتجو قدراً أكبر من الكمامات الواقية و قام عمال المصانع بالتخلي عن إجازاتهم في نهاية الأسبوع ليضاعفوا العمل وليحافظوا على سعر الكمامات كما هو .

ليفانت – وكالات

وكأن فيروس “كورونا” جاء ككابوس مخيف فوق رؤوس الصينيّن, وليطول زمن حصولهم على علاج أو مضاد أو لقاح ليستمر الفيروس في سلب حياة العشرات في انتظار انتهاء هذا الكابوس .

وانتشرت مقاطع عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تطورات فيروس “كورونا” تحديداً في مسقط رأسه بالصين ومن الصّين انتقل إلى دول العالم الأخرى .

وما حصل في مقاطع الفيديو الّتي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي هو طوابير في الصين بشكلٍ تحسبه لا ينتهي مهما مشيت فيه وبالتحديد أمام الصيدليات لشراء بعذ المضادات و “الكمامات” .

والغرض من تلك الكمامات الّتي هي عبارة عن أقنعة واقية للوجه تقلل من نسب انتقال العدوى من ذاك الفيروس وبالرغم من طول ذاك الطابور إلا أنهم اصطفوا بانتظام شديد.

وتعاني الصّين من أزمة حادّة في تلك الكمّامات حيث بامكان كل فرد الحصول على ثلاثة أقنعة لا أكثر ولأن عدد الذين يحتاجون الكمامات 1.3 مليار إنسان بسبب الفيروس القاتل “كورونا”.

ولأن احتمال الإصابة بالعدوى كبير للغاية أصدر قرار يعاقب من لا يرتدي كمامة في الصين .

وطلبت مصانع الصين من عمالها العمل لساعات اضافية في ولايتي جيانغشي و خنان حتى ينتجو قدراً أكبر من الكمامات الواقية و قام عمال المصانع بالتخلي عن إجازاتهم في نهاية الأسبوع ليضاعفوا العمل وليحافظوا على سعر الكمامات كما هو .

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit