الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

محتجو هونغ كونغ يواصلون التظاهر مرتدين قبعات "سانتا كلوز"

محتجو هونغ كونغ يواصلون التظاهر مرتدين قبعات
محتجو هونغ كونغ يواصلون التظاهر مرتدين قبعات سانتكلوز

أحتشد محتجون مناهضون للحكومة في هونغ كونغ في مسيرات بمراكز تسوق تعلّق زينات عيد الميلاد وهم يرددون شعارات مؤيدة للديمقراطية، أمس الأربعاء، وأجبروا أحد المراكز على الإغلاق مبكراً بينما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق حشود تجمعت في شوارع قريبة.


وبقيت الاحتجاجات التي تصاعدت في يونيو سلمية إلى حد كبير خلال معظم شهر ديسمبر بعد أن فاز المرشحون المؤيدون للديمقراطية بأغلبية ساحقة في الانتخابات المحلية في الشهر السابق.


بيد أن زعماء هونغ كونغ المؤيدين لبكين لم يقدموا أي تنازلات للمتظاهرين رغم اعترافهم بالهزيمة في الانتخابات، وتحولت المظاهرات إلى مزيد من المواجهات خلال فترة الاحتفالات.


وأشار عامل في مطعم يدعى تشان، 28 عاماً، كان ضمن حشد تبادل الشتائم مع أفراد الشرطة أمام مركز للتسوق في حي مونج كوك: "المواجهة متوقعة، لا يهم إن كانت يوم عيد الميلاد".


وأردف تشان الذي اكتفى بذكر اسمه الأول: "أشعر بالإحباط لعدم رد الحكومة حتى الآن على أي من مطالبنا. نواصل الخروج حتى لو لم يكن لدينا الكثير من الأمل".


وقامت شرطة مكافحة الشغب بتنظيم دوريات في العديد من النقاط الساخنة السابقة خلال الاحتجاجات بينما تجول السياح والمتسوقون، والكثير منهم يرتدون قبعات سانتا كلوز أو قرون غزال الرنة.


فيما لم تحدث اشتباكات كبيرة، لكن مع تجمع الحشود أطلقت الشرطة لفترة وجيزة قنابل الغاز في مونغ كوك، وهي منطقة معروفة لتجمع المحتجين، ووصفت الشرطة رد فعل أفرادها إزاء حالة الاضطراب هذه بأنه التزام بضبط النفس.


وتجمهر مئات المتظاهرين الذين كانوا يرتدون ملابس سوداء وأقنعة في مراكز التسوق في جميع أنحاء المدينة التي تحكمها الصين حيث اختلطوا بالمتسوقين ورددوا شعارات شعبية مثل "حرروا هونغ كونغ! ثورة عصرنا!".


وأعتقلت الشرطة العديد من الأشخاص في مركز للتسوق بحي شا تن بعد تعرض أفرادها للرش برذاذ الفلفل. وأُغلق مركز التسوق مبكراً، وأطلقت الغاز المسيل للدموع على الآلاف من المتظاهرين الذين سدوا الطرق، وكتبوا شعارات بالطلاء على المباني وحطموا مقهى تابعاً لسلسلة ستاربكس وفرعاً لبنك "إتش.إس.بي.سي".


وصرّحت مديرة السلطة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام على فيسبوك، أمس الأربعاء، إن كثيرين من سكان هونغ كونغ والسائحين شعروا بالإحباط بسبب "إفساد احتفالات ليلة عيد الميلاد"، وأضافت "مثل هذه الأفعال غير القانونية لم تفسد فقط المزاج الاحتفالي لكنها أثرت سلباً على الشركات المحلية أيضاً".


ونوّهت هيئة المستشفيات إن 25 شخصاً أصيبوا بجروح، ليل الثلاثاء، بينهم رجل سقط من الطابق الثاني في مركز تجاري وهو يحاول الهرب من الشرطة.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!