الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

متظاهرو العراق يحملون لافتات لمقاطعة البضائع الإيرانية

متظاهرو العراق يحملون لافتات لمقاطعة البضائع الإيرانية
متظاهروا العراق يحملون لافتات لمقاطعة البضائع الإيرانية

عدة حملات مقاطعة للبضائع الإيرانية والأجنبية اجتاحت الساحات العراقية، بالتزامن مع عرض منتجات وطنية عراقية، والتشجيع على شرائها بدلاً من المنتجات الإيرانية.


حيث نظّم ناشطون عراقيون العديد من الحملات المرافقة للاحتجاجات العراقية في ساحة التحرير ببغداد، وساحات التظاهر في المحافظات الأخرى، مع كتابة لافتات لمقاطعة البضائع الأجنبية والإيرانية منها.


هذا ومن جانب آخر، أعلنت شركة "كاله" الإيرانية المتخصصة في صناعة الألبان، فرعها الرئيسي في محافظة النجف جنوبي العاصمة بغداد، بإغلاق الشركة، نتيجة الاحتجاجات لمقاطعة البضائع الإيرانية، حيث تأتي تلك الخطوة في اعقاب حملة شعبية أطلقها المتظاهرون تهدف لتشجيع المنتجات المحلية الصنع ومقاطعة البضائع الإيرانية.


بسبب المقاطعة الشعبية العراقية أغلقت شركة "كاله" أبوابها في مدينة النجف بعد أن سجلت خسائر كبيرة في منتجاتها.


وكان قد أطلق متظاهرو ساحة التحرير في بغداد والمحافظات العراقية حملة لدعم المنتجات الوطنية العراقية، الهادفة لإنعاش الاقتصاد المحلي للبلاد.


ومن ناحية أخرى نظّم العاملون في معمل أكياس السدة بمحافظة بابل العراقية، احتجاجاً على إحالة خطوط المعمل لقطاع الاستثمار، مؤكدين أن المعمل مستمر في العمل بشكل جيد، وطالبوا الدولة بدعم المنتج الوطني.


وطالب المحتجين الواقفين ضد إغلاق معمل السدة في بابل الحكومة بدعم المنتج الوطني في العراق، وهتفوا ضد احالة المعمل للاستثمار، في تظاهرة انضمت إليها عوائلتهم التي تعتاش من رواتب المعمل نفسه.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!