الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بعد 16 عام.. إسبانيا تستعيد بقايا من رفات جنودها من تركيا

بعد 16 عام.. إسبانيا تستعيد بقايا من رفات جنودها من تركيا
بعد 16 عاممإسبانيا تستعيد بقايا من رفات جنودها من تركيا

وصلت إلى مدريد أمس الجمعة، أجزاء من رفات محتمل لجنود إسبان، كانت طائرتهم قد سقطت قبل 16 عاماً في ولاية طرابزون شمالي تركيا.


وتسلّمت مارغريتا روبليسل وزيرة الدفاع والخارجية الإسبانية، رفات الجنود في مطار "باراخاس" بالعاصمة مدريد، وذلك بحضور السفير التركي لدى بلادها جهاد إرجيناي، الذي قدم التعازي لعائلات الضحايا والشعب الإسباني.


وقالت وزارة الدفاع الإسبانية، أن الرفات سيخضع لاختبارات الحمض النووي، وفي حال التثبت من هوية الجنود سيتم تسليم رفاتهم لذويهم.


ووقعت الحادثة في 26 أيار 2003، عندما تحطمت طائرة أوكرانية من طراز "Yakolev-42" كانت تقل 62 جندياً إسبانياً، إضافة إلى 13 أوكرانياً وبيلاروسي من أفراد الطاقم، في منطقة جبل "بيلاو" بولاية طرابزون، مما أدى إلى مقتل جميع من كان على متنها.


وفي ذات العام، تمت إعادة جثامين الجنود الإسبان إلى بلادهم، لكن العام الماضي عثر في مقبرة بطرابزون على أجزاء من الرفات، يرجح أنها تعود لهؤلاء الجنود.


وكان هؤلاء عائدين من مهمة في أفغانستان على متن طائرة أقلعت من العاصمة القرغيزية بشكيك، متوجهة إلى مدينة سرقسطة الإسبانية، واضطرت للمرور بطرابزون للتزود بالوقود.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!