متظاهرون يرفضون نتائج الإنتخابات في بريطانيا

متظاهرون يرفضون نتائج الإنتخابات في بريطانيا
متظاهرون يرفضون نتائج الإنتخابات في بريطانيا

تظاهر مئات الأشخاص، مساء أمس الجمعة، في شوارع العاصمة البريطانية لندن للاحتجاج على نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز فيها “حزب المحافظين” بزعامة رئيس الوزراء، بوريس جونسون.

وإحتشدت مُتظاهرات يقدن محتجين، وتوجهوا من شارع داونينغ ستريت، الذي تتمركز فيه الحكومة، إلى شارع البرلمان، ورددوا شعارات مناهضة لزعيم “حزب المحافظين” مثل “بوريس جونسون ليس رئيس وزرائي”.

وضمت التظاهرة، معارضين لجونسون وناشطين مناهضين للنازية والعنصرية، وتحدثت تقارير إعلامية عن اشتباكات بينهم ورجال شرطة استخدموا لتفريقهم هراوات مطاطية في داونينغ ستريت.

لكن مئات من المتظاهرين تمكنوا من الوصول إلى شارع البرلمان على الرغم من محاولة الشرطة عرقلة طريقهم باستخدام القوة في بعض الأماكن، ليواصل المحتجون مسارهم إلى ميدان ترفلغار.

وفاز “حزب المحافظين” بتقدم كبير في الانتخابات التشريعية البريطانية المبكرة التي تجري في ظل استمرار عملية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، مما سمح لجونسون بإعادة شغل منصب رئيس الوزراء بينما يسعى إلى الإسراع في إنجاز “بريكست”.

وحاز “حزب المحافظين”، حسب نتائج فرز 100% من أصوات الناخبين، على 365 مقعداً في مجلس النواب، مقابل 203 مقاعد لمنافسه الأساسي، “حزب العمال” بزعامة جيريمي كوربين.

ليفانت-وكالات

تظاهر مئات الأشخاص، مساء أمس الجمعة، في شوارع العاصمة البريطانية لندن للاحتجاج على نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز فيها “حزب المحافظين” بزعامة رئيس الوزراء، بوريس جونسون.

وإحتشدت مُتظاهرات يقدن محتجين، وتوجهوا من شارع داونينغ ستريت، الذي تتمركز فيه الحكومة، إلى شارع البرلمان، ورددوا شعارات مناهضة لزعيم “حزب المحافظين” مثل “بوريس جونسون ليس رئيس وزرائي”.

وضمت التظاهرة، معارضين لجونسون وناشطين مناهضين للنازية والعنصرية، وتحدثت تقارير إعلامية عن اشتباكات بينهم ورجال شرطة استخدموا لتفريقهم هراوات مطاطية في داونينغ ستريت.

لكن مئات من المتظاهرين تمكنوا من الوصول إلى شارع البرلمان على الرغم من محاولة الشرطة عرقلة طريقهم باستخدام القوة في بعض الأماكن، ليواصل المحتجون مسارهم إلى ميدان ترفلغار.

وفاز “حزب المحافظين” بتقدم كبير في الانتخابات التشريعية البريطانية المبكرة التي تجري في ظل استمرار عملية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، مما سمح لجونسون بإعادة شغل منصب رئيس الوزراء بينما يسعى إلى الإسراع في إنجاز “بريكست”.

وحاز “حزب المحافظين”، حسب نتائج فرز 100% من أصوات الناخبين، على 365 مقعداً في مجلس النواب، مقابل 203 مقاعد لمنافسه الأساسي، “حزب العمال” بزعامة جيريمي كوربين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit