قايد صالح يوجّه الجيش الجزائري بضرورة تأمين الانتخابات الرئاسية

قايد صالح يوجه الجيش الجزائري بضرورة تأمين الانتخابات الرئاسية
قايد صالح يوجه الجيش الجزائري بضرورة تأمين الانتخابات الرئاسية

وجّه رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح اليوم الاثنين الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن إلى ضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والجاهزية لتأمين الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وأكد قايد صالح في كلمته التوجيهية التي ألقاها خلال زيارته لقيادة الدرك الوطني، أن تعليماته نصت على التأمين الشامل والكامل لهذه الانتخابات.

وأضاف: “الإجراءات المتخذة خلال هذا الموعد الانتخابي ستمكن المواطنين في كل ربوع الوطن من أداء حقهم وواجبهم الانتخابي في جوٍّ من الهدوء”.

كما شدد على أنه سيتم التصدي، بقوة القانون، لكل من يحاول تعكير صفو هذا الموعد الانتخابي الهام أو التشويش عليه.

فيما أشاد الفريق أحمد قايد صالح بسلك الدرك الوطني، قائلاً أنه: “يساهم بفعالية في الحفاظ على أمن واستقرار بلادنا، باعتباره همزة وصل واتصال مع الشعب في غاية الأهمية”.

وأكد أن سلك الدرك يقوم بعمله على أكمل وجه لاسيما في المناطق الريفية وشبه الحضرية، التي يحتك فيها رجال الدرك الوطني يومياً، مع المواطنين.

كما أشار إلى أن هذه المهام و تأمين الانتخابات يسيران من خلال التنسيق مع وحدات الجيش الوطني الشعبي ومختلف الأسلاك الأمنية الأخرى، ويستلزم حسب الفريق قايد صالح، اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالتأمين التام والشامل لمراكز ومكاتب الانتخاب عبر مختلف مناطق الوطن.

ومن جانبه أشاد نائب وزير الدفاع الوطني بأداء المواطنين بالمناطق النائية لواجبهم الانتخابي عبر المكاتب المتنقلة وهذا بفضل حسهم الواعي، وأشار ذات المسؤول أن عمل المصالح الأمنية وكل مكونات الجيش الوطني الشعبي يندرج في إطار المسؤولية الوطنية الجسيمة التي يعتزون بتحملها، حفاظاً على أمن واستقرار البلاد.

ليفانت-وكالات

وجّه رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح اليوم الاثنين الجيش الوطني الشعبي ومصالح الأمن إلى ضرورة التحلي بأعلى درجات اليقظة والجاهزية لتأمين الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وأكد قايد صالح في كلمته التوجيهية التي ألقاها خلال زيارته لقيادة الدرك الوطني، أن تعليماته نصت على التأمين الشامل والكامل لهذه الانتخابات.

وأضاف: “الإجراءات المتخذة خلال هذا الموعد الانتخابي ستمكن المواطنين في كل ربوع الوطن من أداء حقهم وواجبهم الانتخابي في جوٍّ من الهدوء”.

كما شدد على أنه سيتم التصدي، بقوة القانون، لكل من يحاول تعكير صفو هذا الموعد الانتخابي الهام أو التشويش عليه.

فيما أشاد الفريق أحمد قايد صالح بسلك الدرك الوطني، قائلاً أنه: “يساهم بفعالية في الحفاظ على أمن واستقرار بلادنا، باعتباره همزة وصل واتصال مع الشعب في غاية الأهمية”.

وأكد أن سلك الدرك يقوم بعمله على أكمل وجه لاسيما في المناطق الريفية وشبه الحضرية، التي يحتك فيها رجال الدرك الوطني يومياً، مع المواطنين.

كما أشار إلى أن هذه المهام و تأمين الانتخابات يسيران من خلال التنسيق مع وحدات الجيش الوطني الشعبي ومختلف الأسلاك الأمنية الأخرى، ويستلزم حسب الفريق قايد صالح، اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بالتأمين التام والشامل لمراكز ومكاتب الانتخاب عبر مختلف مناطق الوطن.

ومن جانبه أشاد نائب وزير الدفاع الوطني بأداء المواطنين بالمناطق النائية لواجبهم الانتخابي عبر المكاتب المتنقلة وهذا بفضل حسهم الواعي، وأشار ذات المسؤول أن عمل المصالح الأمنية وكل مكونات الجيش الوطني الشعبي يندرج في إطار المسؤولية الوطنية الجسيمة التي يعتزون بتحملها، حفاظاً على أمن واستقرار البلاد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit