فصائل “نبع السلام” تسرق القمح وتبيعه لتجار النظام السوري

الأهالي بدون الخبز .. والمعارضة في نبع السلام تسرق القمح

ذكرت مصادر محلية، أن عناصر الفصائل السورية الموالية لتركيا, تقوم بسرقة القمح من صوامع مدينة “الرقة” بإشراف قادة الفصائل في منطقة “نبع السلام”.

وقيادات في الفصائل المعارضة, بعدما سرقوا القمح من المنطقة, باعوها إلى “عراب” صفقات داعش” مع الحكومة السورية, وتجار آخرين

وقالت صفحة «الرقة تذبح بصمت» إنها تأكدت من «قيام محمد الظاهر (أبو عزام شرقية) وثامر الحمدو (شقيق رئيس مجلس تل أبيض المحلي وائل الحمدو) وعدد من الأشخاص من عائلة الخضر، بشراء المحصول المسروق من صوامع تل أبيض و سلوك من قيادة الجبهة الشامية وجيش الإسلام وأحرار الشرقية ونقلها إلى مستودعات مجهزة مسبقاً»، وفق المصدر.

وأضاف المصدر، أنه يتم بيع الحبوب إلى «تجار على ارتباط ببراء القاطرجي، المصنف على لوائح العقوبات الأمريكية، ولتجار آخرين يتبعون لقوات سوريا الديمقراطية»

فيما, ذكرى أهالي منطقة “نبع السلام” أنها تشهد فقدان تام لمادة الخبز, إذ يلجؤا لشراء الخبز السياحي بأسعار غالية .

وتشهد منطقة “نبع السلام” ارتكاب المجموعات المسلحة الموالية لأنقرة, انتهاكات واسعة بحق الأهالي المدنيين, شملت,السرقة والخطف بهدف الفدية، والتعذيب، والتهجير القسري، والإعدام الميداني, وفقاً للمصادر .

ليفانت – مصادر محلية