داعش يتبنى الهجوم الدامي في بوركينا فاسو

عقب الهجوم الدامي في بوركينا فاسو داعش تتبنى
عقب الهجوم الدامي في بوركينا فاسو.. داعش تتبنى

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن تفجير استهدف قاعدة عسكرية في شمال بوركينا فاسو، خلف عشرات القتلى والجرحى، يوم الثلاثاء الماضي.

ونوّهت “رويترز”، أمس الجمعة، أن تنظيم “ولاية غرب إفريقيا” التابع لـ “داعش” أصدر بياناً جاء فيه أن أحد مقاتليه دخل القاعدة الواقعة في إقليم سوم، وفجر سيارة ملغومة، مما أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى.

وأعلنت سلطات بوركينا فاسو أن مسلحين قتلوا 35 مدنياً، معظمهم نساء، صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن هاجموا مفرزة عسكرية في إقليم سوم شمالي البلاد، صباح الثلاثاء، وأن نحو 87 من المسلحين وعناصر الأمن لقوا حتفهم في الاشتباك.

وصرّح الجيش، في بيان، إن قواته تمكنت، بعد عدة ساعات مضت على بدء الهجوم، من صد المتشددين، واستولت على كمية كبيرة من الأسلحة والدراجات النارية.

ليفانت-وكالات

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن تفجير استهدف قاعدة عسكرية في شمال بوركينا فاسو، خلف عشرات القتلى والجرحى، يوم الثلاثاء الماضي.

ونوّهت “رويترز”، أمس الجمعة، أن تنظيم “ولاية غرب إفريقيا” التابع لـ “داعش” أصدر بياناً جاء فيه أن أحد مقاتليه دخل القاعدة الواقعة في إقليم سوم، وفجر سيارة ملغومة، مما أسفر عن سقوط العديد من القتلى والجرحى.

وأعلنت سلطات بوركينا فاسو أن مسلحين قتلوا 35 مدنياً، معظمهم نساء، صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن هاجموا مفرزة عسكرية في إقليم سوم شمالي البلاد، صباح الثلاثاء، وأن نحو 87 من المسلحين وعناصر الأمن لقوا حتفهم في الاشتباك.

وصرّح الجيش، في بيان، إن قواته تمكنت، بعد عدة ساعات مضت على بدء الهجوم، من صد المتشددين، واستولت على كمية كبيرة من الأسلحة والدراجات النارية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit