تونسيون يتظاهرون احتجاجاً على زيارة أردوغان ورفضاً للتدخل في ليبيا

تونسيون يتظاهرون احتجاجاً على زيارة أردوغان ورفضاً للتدخل في ليبيا
تونسيون يتظاهرون احتجاجاً على زيارة أردوغان ورفضاً للتدخل في ليبيا

تظاهر عدد من المواطنين التونسيين اليوم السبت منفذين وقفة احتجاجية تنديداً بالزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تونس، وسط محاولاته استغلال بلادهم في الصراع الليبي، ورفضاً للتدخل العسكري التركي في ليبيا.

هذا وحمل المعتصمون شعار “لا للتدخل التركي في ليبيا”، و”لا لإقحام تونس في الصراع الليبي”، أمام مقر سفارة تركيا بتونس العاصمة، كما رافعين شعارات “لا للتدخل العسكري التركي ضد ليبيا” و”لا لنهب ثروات ليبيا” و”أردوغان لص وإرهابي” و”ليبيا إلى الليبيين دون عثمانيين”.

فيما طالب المحتجون الرئيس، قيس سعيّد، باتخاذ موقف واضح وحازم ضدّ التجاوزات التركية سواء في تونس أو في ليبيا.

وما زالت الزيارة التي قام بها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى تونس، يوم الأربعاء، تثير موجة من الغضب في الأوساط السياسية والحقوقية والشعبية التونسية، التي شككت في خلفيات هذه الزيارة ودوافعها.

وسبق أن رأت أوساط سياسية تونسية أن هذه الزيارة تمهيد لتدخل عسكري في ليبيا بدعم تونسي، وذلك رغم نفي الرئاسة التونسية اصطفافها وراء الحلف التركي في الأزمة الليبية وإعلان وقوفها على مسافة واحدة من الأطراف الليبية.

ليفانت-وكالات