تعزيزات عسكرية عراقية إلى سجني الحوت والبصرة لحمايتهما

تعزيزات عسكرية عراقية إلى سجني الحوت والبصرة لحمايتهما
تعزيزات عسكرية عراقية إلى سجني الحوت والبصرة لحمايتهما

أكدت مصادر إعلامية عراقية اليوم الثلاثاء قول قائد الشرطة الاتحادية عن وصول تعزيزات من 500 مقاتل إلى سجن الحوت في ذي قار و150 مقاتلاً إلى سجن البصرة لحمايتهما من هجمات متوقعة. وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان بالعراق عن إطلاق سراح 16 متظاهراً موقوفاً بالتنسيق مع مجلس القضاء الأعلى وقيادة عمليات بغداد.

هذا وتشهد المحافظات الجنوبية في العراق تظاهرات كبرى اليوم، في ظل انتشار أمني كثيف خاصة في محافظة ذي قار، لمنع وصول المتظاهرين إلى ساحة الحبوبي في الناصرية، فيما تعمل القوات الأمنية لفتح بعض الطرق والمحال التجارية والمصارف المغلقة لأكثر من أسبوع، بينما أعلن البرلمان العراقي تأجيل جلسته المقررة اليوم، حتى إشعار آخر، لعقد المزيد من المشاورات.

كما أحكمت قوات العشائر سيطرتها على المنطقة للتصدي لاعتداءات قوات الأمن على المتظاهرين ومنع دخول مندسين، كما انتشرت في جميع الاتجاهات للسيطرة على الحدود الإدارية لذي قار وواسط وميسان والبصرة لسد الفراغ الأمني في هذه المحافظات.

وعلَّقت محافظة المثنى الدراسة لثلاثة أيام اعتباراً من اليوم، كما أفادت مصادر “العربية” و”الحدث” بوقوعِ اشتباكاتٍ بين قوات الأمن والمتظاهرين في النجف، فيما تم الاتفاق خلال اجتماع “تنسيقيات المظاهرات” و”قيادة الشرطة” و”وجهاء النجف” و”سرايا السلام” و”مديري الأجهزة الأمنية”، تم الاتفاق على نزول “سرايا السلام” بالزي المدني إلى الشارع للفصل بين المتظاهرينَ ومرقد الحكيم، على أن يُعتبرَ أيُّ متظاهرٍ يخرج من ساحة الصدريين مندساً ويسلَّم إلى الأجهزة الأمنية.

ليفانت-وكالات

أكدت مصادر إعلامية عراقية اليوم الثلاثاء قول قائد الشرطة الاتحادية عن وصول تعزيزات من 500 مقاتل إلى سجن الحوت في ذي قار و150 مقاتلاً إلى سجن البصرة لحمايتهما من هجمات متوقعة. وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان بالعراق عن إطلاق سراح 16 متظاهراً موقوفاً بالتنسيق مع مجلس القضاء الأعلى وقيادة عمليات بغداد.

هذا وتشهد المحافظات الجنوبية في العراق تظاهرات كبرى اليوم، في ظل انتشار أمني كثيف خاصة في محافظة ذي قار، لمنع وصول المتظاهرين إلى ساحة الحبوبي في الناصرية، فيما تعمل القوات الأمنية لفتح بعض الطرق والمحال التجارية والمصارف المغلقة لأكثر من أسبوع، بينما أعلن البرلمان العراقي تأجيل جلسته المقررة اليوم، حتى إشعار آخر، لعقد المزيد من المشاورات.

كما أحكمت قوات العشائر سيطرتها على المنطقة للتصدي لاعتداءات قوات الأمن على المتظاهرين ومنع دخول مندسين، كما انتشرت في جميع الاتجاهات للسيطرة على الحدود الإدارية لذي قار وواسط وميسان والبصرة لسد الفراغ الأمني في هذه المحافظات.

وعلَّقت محافظة المثنى الدراسة لثلاثة أيام اعتباراً من اليوم، كما أفادت مصادر “العربية” و”الحدث” بوقوعِ اشتباكاتٍ بين قوات الأمن والمتظاهرين في النجف، فيما تم الاتفاق خلال اجتماع “تنسيقيات المظاهرات” و”قيادة الشرطة” و”وجهاء النجف” و”سرايا السلام” و”مديري الأجهزة الأمنية”، تم الاتفاق على نزول “سرايا السلام” بالزي المدني إلى الشارع للفصل بين المتظاهرينَ ومرقد الحكيم، على أن يُعتبرَ أيُّ متظاهرٍ يخرج من ساحة الصدريين مندساً ويسلَّم إلى الأجهزة الأمنية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit