برهم صالح يؤكد على الالتزام بتوقيت حسم ترشيح رئيس لمجلس الوزراء

الرئيس العراقي برهم صالح أرشيفية
الرئيس العراقي برهم صالح/ أرشيفية

بالتزامن مع الدعوات إلى مظاهرات مليونية في بغداد أعلن الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله رؤساء الكتل النيابية على أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لحسم ترشيح رئيس لمجلس الوزراء.

وأكد الرئيس العراقي أن الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة يجب أن تكون على كفاءة كبيرة وقادرة على إنجاز استحقاقات الإصلاح المطلوبة، وعلى رفض العنف، ومواجهة الخارجين عن القانون الذين يستهدفون الاحتجاجات السلمية وتأمين الحقوق الدستورية في التظاهر وحماية المتظاهرين السلميين.

فيما رجح النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي أن يتم تكليف مرشح رئاسة الوزراء نهاية الأسبوع الحالي أو بداية المقبل، وأضاف: “إن اختيار مرشح رئاسة الوزراء هو أمر صعب، وخاضع لردود أفعال الشارع، وأن هذا الوضع أوجد قناعة كاملة لدى القوى السياسية بعد ترشيح أي شخصية سياسية سبق لها أن تولت مناصب بالسنوات السابقة”.

كما أكد على أن هناك تأنّياً باختيار الشخصية التي من الممكن تكليفها لشغل المنصب، على أن تكون شخصية مقبولة بعموم العراق.

فيما ﻛﺸﻒ برلمانيون أن الكتل اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﺻﻠﺖ ﻟﻠﻘﺮار اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر ﻣﺮﺷﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﻃﺮح اﺳﻤﻪ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ المقبلة، وﻓﻲ وﻗﺖ ﺣﺪد المرشحون ﻟﻠﻜﺘﻞ ستة ﺷﺮوط أﺳﺎﺳﻴﺔ واﺟﺒﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﺘﺴﻠﻢ المنصب، أﻛﺪ أعضاء في مجلس النواب أن المرشح ﻳﺠﺐ أن ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻤﺒﺎرﻛﺔ المرجعية وﺗﺄﻳﻴﺪ اﻟﺸﺎرع.

ليفانت-وكالات

بالتزامن مع الدعوات إلى مظاهرات مليونية في بغداد أعلن الرئيس العراقي برهم صالح خلال استقباله رؤساء الكتل النيابية على أهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية لحسم ترشيح رئيس لمجلس الوزراء.

وأكد الرئيس العراقي أن الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة يجب أن تكون على كفاءة كبيرة وقادرة على إنجاز استحقاقات الإصلاح المطلوبة، وعلى رفض العنف، ومواجهة الخارجين عن القانون الذين يستهدفون الاحتجاجات السلمية وتأمين الحقوق الدستورية في التظاهر وحماية المتظاهرين السلميين.

فيما رجح النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي أن يتم تكليف مرشح رئاسة الوزراء نهاية الأسبوع الحالي أو بداية المقبل، وأضاف: “إن اختيار مرشح رئاسة الوزراء هو أمر صعب، وخاضع لردود أفعال الشارع، وأن هذا الوضع أوجد قناعة كاملة لدى القوى السياسية بعد ترشيح أي شخصية سياسية سبق لها أن تولت مناصب بالسنوات السابقة”.

كما أكد على أن هناك تأنّياً باختيار الشخصية التي من الممكن تكليفها لشغل المنصب، على أن تكون شخصية مقبولة بعموم العراق.

فيما ﻛﺸﻒ برلمانيون أن الكتل اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ وﺻﻠﺖ ﻟﻠﻘﺮار اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر ﻣﺮﺷﺢ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ وﻃﺮح اﺳﻤﻪ ﺧﻼل اﻷﻳﺎم اﻟﻘﻠﻴﻠﺔ المقبلة، وﻓﻲ وﻗﺖ ﺣﺪد المرشحون ﻟﻠﻜﺘﻞ ستة ﺷﺮوط أﺳﺎﺳﻴﺔ واﺟﺒﺔ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻟﺘﺴﻠﻢ المنصب، أﻛﺪ أعضاء في مجلس النواب أن المرشح ﻳﺠﺐ أن ﻳﺤﻈﻰ ﺑﻤﺒﺎرﻛﺔ المرجعية وﺗﺄﻳﻴﺪ اﻟﺸﺎرع.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit