انهيار الليرة السورية أدى إلى أزمة خانقة في سوريا | The Levant

انهيار الليرة السورية أدى إلى أزمة خانقة في سوريا

انهيار الليرة السورية أدى إلى أزمة خانقة في سوريا
انهيار الليرة السورية أدى إلى أزمة خانقة في سوريا

أدى انهيار الليرة السورية المتسارع على مدى أقل من شهر، إلى وصول الليرة السورية أمام الدولار الأميركي، اليوم الأحد، في سوقي دمشق (830 بيع – 825 شراء) وحلب ( 827 بيع – 823 شراء)، وسجل سعر الذهب ارتفاعاً ملحوظاً وبلغ سعر الغرام الواحد في سوريا (عيار 21 – 33352 ليرة سورية) و(عيار 18 – 28587 ليرة سورية

وفي ظل هذا الانهيار ارتفعت أسعار المواد الغذائية والخضروات في السوق السورية بنسبة 30%, وباللإضافة إلى ارتفاع في أسعار المحروقات, ماتسبب في أزمات خانقة في سوريا, بالإضافة إلى عدم توفر الغاز المنزلي, وانتظار الناس لساعات طويلة حتى يتمكنوا من الحصول على اسطوانة غاز, إن توفر . 

ويعود ارتفاع الأسعار إلى إغلاق قوات النظام للمعابر التجارية، بالتزامن مع تصدير المواد المحلية إلى دول أخرى؛ حيث قام النظام السوري بتنفيذ عقود تصدير للمنتجات الزراعية إلى خمس دول من بينها روسيا بقيمة 10 ملايين دولار، وقد شملت العقود تصدير الخضروات والفواكه والبقوليات والحبوب والحمضيات إلى روسيا والعراق ولبنان وغيرها من الدول، في حين يشتكي السكان من غلاء الأسعار رغم عودة الهدوء إلى معظم المناطق المشتعلة في سوريا.

وتشهد المناطق السورية استياء كبيراً بسبب غياب دور المؤسسات، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمواد التجارية، والمحروقات والغاز وفواتير الكهرباء وغيرها، حيث عبر موالون ومعارضون للأسد عبر شبكات التواصل الاجتماعي عن قمة يأسهم واستيائهم من الحال الذي وصلوا إليه.

ليفانت 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

انهيار الليرة السورية أدى إلى أزمة خانقة في سوريا

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب