الولايات المتحدة وإيران تتبادلان سجينين متهمين بالتجسس

أمريكا وإيران تتبادلان سجينين متهمين بالتجسس
أمريكا وإيران تتبادلان سجينين متهمين بالتجسس

عقدت إيران والولايات المتحدة صفقة لتبادل سجينين، تم بموجبها إفراج طهران عن باحث أمريكي صيني الأصل مدان بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، التي أطلقت في المقابل سراح عالم إيراني.

وقال الرئيس الأمريكي شاكراً إيران بعد إتمام الصفقة التي وصفها بأنها “منصفة للغاية”. وأشار إلى أن الصفقة تشير إلى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق مع إيران”.

وكانت إيران قد ألقت القبض على الباحث شيوي وانغ، أثناء وجوده في إيران عام 2016 بتهمة “التعاون مع حكومات أجنبية”، فيما قُبض في أمريكا على مسعود سليماني، في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، بتهمة محاولة تصدير مواد بيولوجية من الولايات المتحدة إلى إيران دون تصريح، الأمر الذي اعتبر خرقاً للعقوبات الأمريكية على طهران.

إلا أن كلاً من الأمريكي والإيراني قد نفيا الاتهامات الموجهة إليهما.

وأبدى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن سعادته بإتمام الصفقة. وكتب على تويتر “سعيد لأن البروفيسور مسعود سليماني والسيد شيوي وانغ سوف يعودان إلى عائلتيهما قريباً”.

فيما قال الرئيس الأمريكي في تغريدة على تويتر” شكراً لإيران على تفاوض منصف للغاية”. وأضاف “انظروا، يمكننا أن نتوصل إلى صفقة سوياً”، وقال إن شيوي “تم احتجازه بذريعة التجسس”.

وتابع ترامب: “إطلاق سراح الأمريكيين المأسورين يمثل أهمية حيوية لإدارتي. سنواصل العمل بجد لإعادة جميع مواطنينا المحتجزين بصورة غير مشروعة في الخارج”.

وقام وزير الخارجية الإيراني بنشر صورة له مع سليماني بعد إطلاق سراحه من أمريكا، فيما أكدت هيوي كيو، زوجة الباحث الأمريكي، الإفراج عن زوجها في إيران. وتوجهت بالشكر “لكل من ساعد في الوصول إلى هذه النتيجة”.

وصرّحت في بيان: “اكتملت عائلتنا مرة أخرى، انتظرت أنا وابني شاوفان ثلاث سنوات حتى نرى هذا اليوم. يصعب التعبير بالكلمات عن مشاعرنا وكم هو مثير أن نجتمع مرة أخرى”.

ليفانت-وكالات

عقدت إيران والولايات المتحدة صفقة لتبادل سجينين، تم بموجبها إفراج طهران عن باحث أمريكي صيني الأصل مدان بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، التي أطلقت في المقابل سراح عالم إيراني.

وقال الرئيس الأمريكي شاكراً إيران بعد إتمام الصفقة التي وصفها بأنها “منصفة للغاية”. وأشار إلى أن الصفقة تشير إلى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق مع إيران”.

وكانت إيران قد ألقت القبض على الباحث شيوي وانغ، أثناء وجوده في إيران عام 2016 بتهمة “التعاون مع حكومات أجنبية”، فيما قُبض في أمريكا على مسعود سليماني، في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2018، بتهمة محاولة تصدير مواد بيولوجية من الولايات المتحدة إلى إيران دون تصريح، الأمر الذي اعتبر خرقاً للعقوبات الأمريكية على طهران.

إلا أن كلاً من الأمريكي والإيراني قد نفيا الاتهامات الموجهة إليهما.

وأبدى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن سعادته بإتمام الصفقة. وكتب على تويتر “سعيد لأن البروفيسور مسعود سليماني والسيد شيوي وانغ سوف يعودان إلى عائلتيهما قريباً”.

فيما قال الرئيس الأمريكي في تغريدة على تويتر” شكراً لإيران على تفاوض منصف للغاية”. وأضاف “انظروا، يمكننا أن نتوصل إلى صفقة سوياً”، وقال إن شيوي “تم احتجازه بذريعة التجسس”.

وتابع ترامب: “إطلاق سراح الأمريكيين المأسورين يمثل أهمية حيوية لإدارتي. سنواصل العمل بجد لإعادة جميع مواطنينا المحتجزين بصورة غير مشروعة في الخارج”.

وقام وزير الخارجية الإيراني بنشر صورة له مع سليماني بعد إطلاق سراحه من أمريكا، فيما أكدت هيوي كيو، زوجة الباحث الأمريكي، الإفراج عن زوجها في إيران. وتوجهت بالشكر “لكل من ساعد في الوصول إلى هذه النتيجة”.

وصرّحت في بيان: “اكتملت عائلتنا مرة أخرى، انتظرت أنا وابني شاوفان ثلاث سنوات حتى نرى هذا اليوم. يصعب التعبير بالكلمات عن مشاعرنا وكم هو مثير أن نجتمع مرة أخرى”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit