المعلم اجتماعات جرت مع الجانب التركي .. والكشف عن زيارة علي مملوك للقامشلي

المعلم اجتماعات جرت مع الجانب التركي والكشف عن زيارة علي مملوك للقامشلي
المعلم اجتماعات جرت مع الجانب التركي .. والكشف عن زيارة علي مملوك للقامشلي

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، إن اجتماعات سابقة عُقدت بين وفود سورية وتركية، لكنها لم تكن مفيدة وجادة .

وخلال لقاء أجرته قناة “روسيا اليوم” مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم, قال أن اجتماعات عُقدت بين سوريا وتركيا, مشيراً على ضرورة التفكير في جدواها في ظل الاحتلال التركي للأراضي السورية.

وقال المعلم, أن زيارته إلى موسكو ليس لها علاقة بالعملية العسكرية التي تشنّها موسكو على إدلب, مؤكداً على ضرورة تحرير كل شبراً من سورياً .

وتطرق بحديثه عن مؤتمر “سوتشي” قائلاً أنه فشل لأن أنقرة لم تنفذ التزاماتها، مؤكداً أن الخيار هناك عسكري بحت, متهماً المعلم أنقرة بتنفيذ “سياسة التطهير العرقي”، مستغلة الاتفاق مع روسيا.

ومن جانب آخر, حول الاتصالات بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية الكردية و”قوات سوريا الديمقراطية” شريكتي الولايات المتحدة في منطقة الجزيرة السورية.

قال” المعلم “مملوك قد زار القامشلي بالفعل، وكانت زيارته للاطلاع على الترتيبات العسكرية والأمنية في تلك المنطقة”.

وأوضح المعلم, إلى أن المحادثات التي أجراها مملوك مع الأكراد “لم تصل إلى بعد سياسي بسبب تأرجح العلاقة بين الأكراد والأمريكيين حيث مرة يتخلون عن الأكراد ومرة أخرى يؤكدون لهم أنهم لن يتخلوا عنهم، فانقطعت المحادثات، ولا توجد سياسة منهجية ثابتة لدى الأكراد لكي يقولوا إننا جزء من هذا الوطن ونريد العودة إلى حضن الوطن”.

ليفانت – وكالات

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، إن اجتماعات سابقة عُقدت بين وفود سورية وتركية، لكنها لم تكن مفيدة وجادة .

وخلال لقاء أجرته قناة “روسيا اليوم” مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم, قال أن اجتماعات عُقدت بين سوريا وتركيا, مشيراً على ضرورة التفكير في جدواها في ظل الاحتلال التركي للأراضي السورية.

وقال المعلم, أن زيارته إلى موسكو ليس لها علاقة بالعملية العسكرية التي تشنّها موسكو على إدلب, مؤكداً على ضرورة تحرير كل شبراً من سورياً .

وتطرق بحديثه عن مؤتمر “سوتشي” قائلاً أنه فشل لأن أنقرة لم تنفذ التزاماتها، مؤكداً أن الخيار هناك عسكري بحت, متهماً المعلم أنقرة بتنفيذ “سياسة التطهير العرقي”، مستغلة الاتفاق مع روسيا.

ومن جانب آخر, حول الاتصالات بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية الكردية و”قوات سوريا الديمقراطية” شريكتي الولايات المتحدة في منطقة الجزيرة السورية.

قال” المعلم “مملوك قد زار القامشلي بالفعل، وكانت زيارته للاطلاع على الترتيبات العسكرية والأمنية في تلك المنطقة”.

وأوضح المعلم, إلى أن المحادثات التي أجراها مملوك مع الأكراد “لم تصل إلى بعد سياسي بسبب تأرجح العلاقة بين الأكراد والأمريكيين حيث مرة يتخلون عن الأكراد ومرة أخرى يؤكدون لهم أنهم لن يتخلوا عنهم، فانقطعت المحادثات، ولا توجد سياسة منهجية ثابتة لدى الأكراد لكي يقولوا إننا جزء من هذا الوطن ونريد العودة إلى حضن الوطن”.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit