المسماري: قوات النخبة تستعد لدخول معركة الأحياء في طرابلس

المسماري: قوات النخبة تستعد لدخول معركة الأحياء في طرابلس
المسماري: قوات النخبة تستعد لدخول معركة الأحياء في طرابلس

أعلن أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الليبي أمس الجمعة، بأن هناك تطورات قريبة ستكون مفاجئة لكل الليبيين، مشيّراً إلى أن قوات النخبة تستعد لدخول معركة الأحياء الرئيسية في طرابلس.

وأكد المسماري: “سيطرنا على مناطق استراتيجية في طريق المطار بطرابلس، ونخوض معارك شرسة في المرحلة الأخيرة لتحرير طرابلس”.

وأشار إلى أن الميليشيات تتمركز وسط المناطق السكنية في طرابلس، منوّهاً إلى وجود عشرات الجثث للميليشيات على طول طريق المطار في طرابلس، وأن عدد قتلى الميليشيات نحو 940 قتيلاً خلال المعارك منذ 4 إبريل الماضي.

كما أكد المسماري أن الجيش الليبي لم يخسر متراً واحداً ولم يتراجع للخلف في أي منطقة اشتباك، مؤكداً أن سيطرة قوات الجيش الليبي تبدأ من مفترق صلاح الدين حتى مقسم النعاجي.

وأعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم الجمعة، سيطرته على طريق مطار طرابلس ومعسكر النقلية الاستراتيجي في العاصمة، وأكد اللواء خالد المحجوب مدير إدارة التوجيه بالجيش الليبي أن قوات الجيش تقترب من قلب العاصمة طرابلس ولا يفصلها سوى أقل من 4 كيلومترات.

وأضاف أن قوات الجيش تحاصر المدينة من عدة محاور، وسيطرت على طريق مطار طرابلس، وتمكنت من قتل مجموعة من ميليشيات حكومة الوفاق يقودها محمد الشريف، مضيفاً أن القوات دمّرت غرفة عمليات تابعة لميليشيا الفاروق المتطرفة.

كما أكد المحجوب أن إرسال أردوغان قوات إلى ليبيا سيكون مغامرة غير محسوبة.

وأعلن مدير إدارة التوجيه بالجيش الليبي أن هناك تقهقراً ميدانياً لكتائب الوفاق وأن الجثث متناثرة في طريق مطار طرابلس.

ليفانت-وكالات