القوات العراقية تعزز إجراءاتها الأمنية حول قاعدة عين الأسد الجوية

القوات العراقية تعزز إجراءاتها الأمنية حول قاعدة عين الأسد الجوية
القوات العراقية تعزز إجراءاتها الأمنية حول قاعدة عين الأسد الجوية

عززت القوات العسكرية العراقية اليوم الأحد الإجراءات الأمنية حول قاعدة عين الأسد الجوية المترامية الأطراف في صحراء محافظة الأنبار غرب البلاد، والتي تستضيف قوات أميركية، وذلك عقب سلسلة هجمات إرهابية عليها.

وصرّح اللواء الركن، رعد محمود، مؤكداً: “التحقيقات ما زالت جارية لتحديد الجهة الواقفة وراء هجمات لم يعلن عنها استهدفت قواعد عسكرية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك هجوم في وقت سابق هذا الشهر سقطت فيه 5 صواريخ داخل قاعدة عين الأسد”.

وكان قد قُتل متعاقد دفاعي أميركي، الجمعة، في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية بالقرب من كركوك، حيث تتمركز قوات أميركية. كما أصيب عدد من الجنود الأميركيين والعراقيين.

فيما قال مسؤولون أميركيون إن الهجوم شهد إطلاق ما يصل إلى 30 صاروخاً، واتهم المسؤولون ميليشيات مدعومة من إيران بشنّ تلك الهجمات.

يذكر أن العراق يشهد اضطرابات منذ الأول من أكتوبر الماضي، بسبب الاحتجاجات المناهضة للحكومة، والتي خلَّفت أكثر من 450 قتيلاً.

ودفعت الاحتجاجات إلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أواخر الشهر الماضي، فيما أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الأحد، بدء عملية عسكرية لملاحقة فلول تنظيم “داعش” في 5 مناطق بالبلاد.

كما تغطي المرحلة الثامنة من العملية، والتي تحمل اسم “إرادة النصر”، مناطق في محافظات الموصل وكركوك وديالى وصلاح الدين والجزيرة.

ليفانت-وكالات