القمة الأوروبية ستُجدد العقوبات الإقتصادية على روسيا

الاتحاد الأوروبي و روسيا

صرّح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الإثنين، إن قادة الاتحاد الأوروبي سيجددون العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا خلال قمتهم هذا الأسبوع.

وشدد ماس أنه لا يرى سبباً لتخفيف العقوبات التي فرضت على موسكو بسبب دورها في النزاع في شرق أوكرانيا. وتستهدف هذه العقوبات قطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي بما في ذلك قطاعي النفط والغاز.

وسُنت العقوبات الأوروبية أول مرة بعد اسقاط طائرة الخطوط الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة رقم “إم إتش 17” فوق شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه الانفصاليون في 2014 ما أدى إلى مقتل 298 شخصاً، ويجدد قادة الاتحاد الأوروبي هذه العقوبات منذ ذلك الحين.

واستضافت فرنسا قمة رباعية مع روسيا وأوكرانيا وألمانيا الإثنين، على أمل التقدم في تحقيق السلام في أوكرانيا، حيث يسعى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى تحسين العلاقات بين أوروبا وروسيا، إلا أن ماس قال إنه من المبكر جداً تخفيف العقوبات.

وأشار ماس لدى وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل “سنواصل ما ارتأينا أنه الأمر الصائب حتى الآن – وهو تمديد العقوبات – لأن الأسباب التي أدت إلى العقوبات لا تزال قائمة”.

متابعاً: “في الوقت الحالي وبالنسبة لي لا يوجد سبب يدعو إلى تغيير أي شيء في سياسة العقوبات الأوروبية على روسيا”.

ليفانت-وكالات