الصين: فحص الوجه إجباري للحصول على شريحة الهاتف

الصين: فحص الوجه إجباري للحصول على شريحة الهاتف
الصين: فحص الوجه إجباري للحصول على شريحة الهاتف

فيما يعتبرها مراقبون انتهاكاً جديداً للخصوصية، تعتزم الصين إجبار مستخدمي الهواتف الجديدة على ربط هوياتهم بالعالم الرقمي، فمن الأول من ديسمبر الجاري، يتعين على أي شخص يشتري شريحة هاتف جديد، ليس فقط إظهار بطاقة هويته الشخصية ولكن أن يخضع لفحص بصمة الوجه للتحقق من هذه الهوية.

وتقول الحكومة هذه الخطوة ستساعد من أجل الحد من استخدام خدمات الهاتف في عمليات الاحتيال، لكنها أيضاً تسهل على الحكومة متابعة المعارضين وإسكاتهم.

وتعمل الصين على استخدام تقنيات التعرف على الوجه من خلال الكاميرات في الشوارع من أجل تعقب وقمع الأقليات العرقية وخاصة الأويغور في إقليم تشينغيانغ ذو الأغلبية المسلمة، كما تستخدم أيضاً ضد المسافرين والسيارات لكشف الأشخاص الذين تضعهم على القائمة السوداء.

وتمكن تكنولوجيا التعرف على الوجه في البحث عمن تريد بناء على ملامحهم وتحتفظ بسجلات عن تحركاتهم لأغراض البحث والمراقبة.

وتتيح هذه التكنولوجيا من الدمج بشبكة واسعة ومتوسعة باطراد من كاميرات المراقبة وهي جزء من شبكة رقابة تشمل كذلك إمكانية تتبع الحمض النووي DNA.

فيما ينبه خبراء تقنيون من هذه الخطوة الصينية، من كونها ليس فقط لانتهاك الخصوصية فحسب، بل إنها قد تسهل على القراصنة المتسللين الذين يريدون الحصول على صور للمساعدة في ارتكاب عمليات احتيال.

ليفانت-وكالات