السعودية ستركز خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الأهداف العامة

السعودية ستركز خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الأهداف العامة
السعودية ستركز خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الأهداف العامة

أعلنت المملكة العربية السعودية أنها ستركز خلال رئاستها لمجموعة العشرين على الهدف العام، وهو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع، والمتضمن ثلاثة محاور رئيسية، هي: تمكين الإنسان، والحفاظ على الأرض، وتشكيل آفاق جديدة.

هذا وتستهل المملكة العربية السعودية، اعتباراً من اليوم الأحد، رئاستها لمجموعة العشرين، التي تستمر حتى نهاية نوفمبر من العام 2020، وصولاً إلى انعقاد قمة القادة بالرياض في يومي 21 و22 نوفمبر.

فيما أشادت الرياض بجهود اليابان وما حققته خلال رئاستها من أعمال المجموعة في عام 2019، وأكدت مواصلتها دعم الجهود في تحقيق التعاون العالمي.

كما وجهت السعودية الدعوات إلى عدة دول عربية وأجنبية، فضلاً عن المنظمات الإقليمية والدولية، لحضور أكثر من 100 اجتماع ومؤتمر ستعقد خلال العام.

وسبق أن قال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان: “المملكة تلتزم بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا وتعزيز التوافق العالمي، كما سنسعى جاهدين بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقيق إنجازات ملموسة، وسنغتنم الفرص للتصدي لتحديات المستقبل”.

وأضاف: “إن استضافة المملكة لمجموعة الـ20 سيكون لها دور مهم في إبراز منظور منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأن نؤمن أن هذه فرصة فريدة لتشكيل توافق عالمي بشأن القضايا الدولية”.

ليفانت-وكالات