الخارجية الألمانية: لا مكان آمن لعودة اللاجئين السوريين إليه حالياً

الخارجية الألمانية لا مكان آمن لعودة اللاجئين السوريين إليه حالياً

أعلنت الحكومة الألمانية أنه لا يوجد مكان في سوريا في الوقت الحالي يمكن للاجئين العودة إليها آمنين، وذلك في تقرير لوزارة الخارجية الألمانية.

وفي تقرير أعدته وزارة الخارجية الألمانية ونشرته وكالة “د ب أ”، اليوم الاثنين، أكدت الخارجية: “العائدين، وخاصة أولئك الذين عرفوا كمعارضين أو نقاد النظام، لكن ليس هم فقط، يتعرضون مرة بعد أخرى للعزل والعقوبات والقمع، بل وحتى ظهور تهديد مباشر على حياتهم”.

ويذكر أنه تنطلق في مدينة لوبك الألمانية، الأربعاء المقبل، أعمال مؤتمر لوزراء داخلية ألمانيا الاتحادية وولاياتها. وسيبحث المسؤولون الأمنيون فيها موضوع تمديد الحظر المفروض على ترحيل مهاجرين سوريين إلى وطنهم، وذلك على خلفية دعوات تسمع في بعض مناطق البلاد إلى عمل استثناء من هذه القاعدة لترحيل مخالفين أو مرتكبي جرائم من المهاجرين السوريين.

فيما أعرب غونتر بوركهارت، المدير التنفيذي لمنظمة Pro Asyl المدافعة عن حقوق اللاجئين، عن قناعته بأنه “نظراُ لهذه الأوضاع، يحتاج جميع السوريين إلى حماية دائمة”.

ووفقاً لهيئة الإحصاءات الاتحادية، فقد تواجد نحو 746 ألف مهاجراً من سوريا في الأراضي الألمانية، أواخر العام 2018، طلب نحو 552 ألف منهم اللجوء في ألمانيا وكان 95% منهم قد حصلوا عليه. وخلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، توجه أكثر من 33 ألف مهاجر سوري لطلب اللجوء للمرة الأولى.

ليفانت-وكالات

أعلنت الحكومة الألمانية أنه لا يوجد مكان في سوريا في الوقت الحالي يمكن للاجئين العودة إليها آمنين، وذلك في تقرير لوزارة الخارجية الألمانية.

وفي تقرير أعدته وزارة الخارجية الألمانية ونشرته وكالة “د ب أ”، اليوم الاثنين، أكدت الخارجية: “العائدين، وخاصة أولئك الذين عرفوا كمعارضين أو نقاد النظام، لكن ليس هم فقط، يتعرضون مرة بعد أخرى للعزل والعقوبات والقمع، بل وحتى ظهور تهديد مباشر على حياتهم”.

ويذكر أنه تنطلق في مدينة لوبك الألمانية، الأربعاء المقبل، أعمال مؤتمر لوزراء داخلية ألمانيا الاتحادية وولاياتها. وسيبحث المسؤولون الأمنيون فيها موضوع تمديد الحظر المفروض على ترحيل مهاجرين سوريين إلى وطنهم، وذلك على خلفية دعوات تسمع في بعض مناطق البلاد إلى عمل استثناء من هذه القاعدة لترحيل مخالفين أو مرتكبي جرائم من المهاجرين السوريين.

فيما أعرب غونتر بوركهارت، المدير التنفيذي لمنظمة Pro Asyl المدافعة عن حقوق اللاجئين، عن قناعته بأنه “نظراُ لهذه الأوضاع، يحتاج جميع السوريين إلى حماية دائمة”.

ووفقاً لهيئة الإحصاءات الاتحادية، فقد تواجد نحو 746 ألف مهاجراً من سوريا في الأراضي الألمانية، أواخر العام 2018، طلب نحو 552 ألف منهم اللجوء في ألمانيا وكان 95% منهم قد حصلوا عليه. وخلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، توجه أكثر من 33 ألف مهاجر سوري لطلب اللجوء للمرة الأولى.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit