الجيش اللبناني يشتبك مع أنصار الحريري المحتجين على تعيين حسان دياب

الجيش اللبناني يشتبك مع أنصار الحريري المحتجين على تعيين حسان دياب
الجيش اللبناني يشتبك مع أنصار الحريري المحتجين على تعيين حسان دياب

اشتبك الجيش الجيش اللبناني ليل أمس الجمعة مستخدماً الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات من أنصار رئيس الوزراء المستقيل، سعد الحريري، والذين يحتجون على تكليف رئيس الوزراء الجديد، حسان دياب، المدعوم من حزب الله.

وبحسب المصادر وقعت الاشتباكات بين الجيش والمتظاهرين في كورنيش المزرعة بالعاصمة اللبنانية بيروت.

هذا وكلّف الرئيس اللبناني، ميشال عون، الخميس، دياب، برئاسة الحكومة في البلاد خلفاً للرئيس المستقيل، الحريري، وذلك بعد أن انتهت الاستشارات النيابية في القصر الجمهوري بـ69 صوتاً لصالح دياب.

حيث خرج المتظاهرون، الخميس، إلى ساحة الشهداء يهتفون ضد القرار منددين به، في أول ردة فعل سريعة من الحراك الشعبي على تكليف دياب، ويذكر أن المتظاهرين كانوا قطعوا طرقات في العاصمة اللبنانية، الخميس، بعد الإعلان عن تكليف دياب، وكذلك في طرابلس وصيدا.

كما أعلنت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام وصول محتجين على دراجات نارية أمام منزل دياب، وهم يرددون شعارات رافضة لتكليفه، ومؤيدة للحريري.

ليفانت-وكالات