البطريرك الماروني: شعب لبنان ينتظر من السياسيين هدية العيدين

البطريرك الماروني: إن شعب لبنان ينتظر من السياسيين هدية العيدين
البطريرك الماروني: إن شعب لبنان ينتظر من السياسيين هدية العيدين

بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة أعلن البطريرك الماروني بشارة الراعي اليوم الثلاثاء إن شعب لبنان ينتظر من المسؤولين السياسيين “هدية العيدين”.

هذا وأكد الراعي في رسالة وجهها عشية عيد الميلاد، الذي يحل الأربعاء: “الهدية هي حكومة جديدة تضم أشخاصاً من أصحاب الاختصاص والنزاهة والكفاءة، ويضعون البلاد على طريق الخلاص الاقتصادي والمالي والإنمائي والاجتماعي”.

ويقصد البطريرك في رسالته بالعيدين، عيد الميلاد وعيد رأس السنة الميلادية.

وأضاف الراعي: “الشعب عبّر بشبابه وكباره، برجاله ونسائه عما يعاني من أوجاع، وما يتطلب من إصلاحات، وذلك في ثورة إيجابية لم تهدأ منذ سبعين يوماً”، متمنياً “ألا تصبح ثورة سلبية هدّامة”.

وتابع: “الثورة الإيجابية تتعاون مع الجيش والقوى الأمنية وتحترمها، وتخفف من الأعباء والنتائج السلبية عن كاهل المواطنين في حق التنقل والعمل”.

وأضاف: “حكامنا يرفضون تداول السلطة منذ عشرات السنين، بل يتحاصصونها ومال الشعب هدراً ونهباً مسرفين في الصرف ومراكمين الديون على الدولة بمختلف أنواعها. فأوصلوا الدولة إلى الانهيار الاقتصادي والمالي، وأوقعوا أكثر من ثلث الشعب اللبناني في حالة الفقر”.

ليفانت-وكالات