البرلمان التونسي يرفض مقترحاً لحركة النهضة حول صندوق للزكاة

البرلمان التونسي يرفض مقترحاً لحركة النهضة حول صندوق للزكاة
البرلمان التونسي يرفض مقترحاً لحركة النهضة حول صندوق للزكاة

أعلن البرلمان التونسي اليوم الثلاثاء عن رفضه مقترحاً مقدماً من كتلة حركة النهضة الإسلامية، والذي يقضي بإنشاء صندوق للزكاة والتبرعات داخل البرلمان، وذلك في أول اختبار لحزب النهضة، كشف هشاشة ثقله البرلماني والسياسي، وتواجد معارضة واسعة له داخل البرلمان.

هذا وقدمت حركة النهضة الإسلامية مقترحاً للبرلمان التونسي يقضي المقترح بإنشاء صندوق للزكاة والتبرعات يخصص لدعم مجهود الدولة في العمل الاجتماعي الموجه للأفراد والعائلات المعوزة والأيتام وفاقدي السند وأصحاب الإعاقات، وتقديم تمويل كلي أو جزئي لمشاريع خاصة بالعاطلين عن العمل من أبناء العائلات المعوزة خاصة بالمناطق الأكثر تهميشاً، وكذلك تقديم منح سنوية تخصص للطلبة والتلاميذ والعاطلين عن العمل من أبناء العائلات المعوزة، إلى جانب المساهمة في إحداث وتطوير المنشآت في قطاع الصحة والتعليم والبحث العلمي والمؤسسات الدينية.

إلا أنه أطاح البرلمان بهذا المقترح، رغم تمسك الحركة بتمريره، بعدما صوّت 74 نائباً فقط لصالحه، في حين رفضه 93 نائباً، بينما تحفظّ 14 آخرون على أصواتهم، وذلك في الجلسة التي انعقدت، الثلاثاء، المخصصة للنظر في الفصول الإضافية لمشروع قانون المالية لسنة 2020.

فيما برر الرافضون لمقترح إحداث صندوق للزكاة والتبرعات، قرارهم إلى الغموض الذي يحيط بهذا المقترح، وإلى مخاوفهم من إمكانية تحويل التمويلات المودعة في هذا الصندوق إلى أنشطة مشبوهة تفضي إلى عدم وصولها لمن يستحقها، فضلاً عن أن مثل هذه المقترحات ستخلق نظاماً موازياً لنظام الدولة الضريبي لما فيها من خلط بين الجانب الديني والمدني.

ليفانت-وكالات

أعلن البرلمان التونسي اليوم الثلاثاء عن رفضه مقترحاً مقدماً من كتلة حركة النهضة الإسلامية، والذي يقضي بإنشاء صندوق للزكاة والتبرعات داخل البرلمان، وذلك في أول اختبار لحزب النهضة، كشف هشاشة ثقله البرلماني والسياسي، وتواجد معارضة واسعة له داخل البرلمان.

هذا وقدمت حركة النهضة الإسلامية مقترحاً للبرلمان التونسي يقضي المقترح بإنشاء صندوق للزكاة والتبرعات يخصص لدعم مجهود الدولة في العمل الاجتماعي الموجه للأفراد والعائلات المعوزة والأيتام وفاقدي السند وأصحاب الإعاقات، وتقديم تمويل كلي أو جزئي لمشاريع خاصة بالعاطلين عن العمل من أبناء العائلات المعوزة خاصة بالمناطق الأكثر تهميشاً، وكذلك تقديم منح سنوية تخصص للطلبة والتلاميذ والعاطلين عن العمل من أبناء العائلات المعوزة، إلى جانب المساهمة في إحداث وتطوير المنشآت في قطاع الصحة والتعليم والبحث العلمي والمؤسسات الدينية.

إلا أنه أطاح البرلمان بهذا المقترح، رغم تمسك الحركة بتمريره، بعدما صوّت 74 نائباً فقط لصالحه، في حين رفضه 93 نائباً، بينما تحفظّ 14 آخرون على أصواتهم، وذلك في الجلسة التي انعقدت، الثلاثاء، المخصصة للنظر في الفصول الإضافية لمشروع قانون المالية لسنة 2020.

فيما برر الرافضون لمقترح إحداث صندوق للزكاة والتبرعات، قرارهم إلى الغموض الذي يحيط بهذا المقترح، وإلى مخاوفهم من إمكانية تحويل التمويلات المودعة في هذا الصندوق إلى أنشطة مشبوهة تفضي إلى عدم وصولها لمن يستحقها، فضلاً عن أن مثل هذه المقترحات ستخلق نظاماً موازياً لنظام الدولة الضريبي لما فيها من خلط بين الجانب الديني والمدني.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit