الأمن المصري يعلن حالة التأهب القصوى استعداداً لاحتفالات أعياد الميلاد

الأمن المصري يعلن حالة تأهب قصوى استعداداً لاحتفالات أعياد الميلاد
الأمن المصري يعلن حالة تأهب قصوى استعداداً لاحتفالات أعياد الميلاد

كثفت قوات الأمن المصرية انتشارها الجغرافي في عدة نقاط وأعلنت عن حالة التأهب القصوى استعداداً لاحتفالات أعياد الميلاد.

وبحسب وزارة الداخلية المصرية، تم تكثيف الإجراءات الأمنية بجميع محافظات الجمهورية، استعداداً للاحتفالات بأعياد الميلاد، وتأمين المحتفلين سواء من المصلين أو من المترددين على الكنائس والأديرة.

وأكدت الوزارة أنه تم اعتماد خطة تشارك فيها كافة قطاعات الوزارة، تتضمن نشر قوات التدخل والانتشار السريع إلى جانب القوات الأمنية التي تجوب الشوارع والميادين ومحيط دور العبادة على مدار الساعة، لرصد ومراقبة الحالة الأمنية لتوفير أجواء آمنة.

وأشارت إلى أن كافة مديريات الأمن بالمحافظات شهدت انتشاراً أمنياً مُكثفاً بالمحاور والشوارع والميادين والمناطق والمنشآت الهامة ودور العبادة، للحفاظ على الأمن، والتعامل الفوري والتصدي الحاسم لكل ما من شأنه تعكير صفو تلك الأجواء.

كما شملت الخطط الأمنية، وفق ما ذكرت الداخلية المصرية تكثيف التواجد الأمني وتعيين الارتكازات ونقاط التفتيش، مضيفة أنه تم الدفع بقوات بحثية وخدمات سرية، فضلاً عن خدمات الشرطة النسائية للمشاركة في عمليات الفحص والتأمين.

في حين أكدت أنه تم الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة والحماية المدنية لتفتيش محيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميداني لكافة المستويات لمتابعة فعاليات الأداء الأمني.

ليفانت-وكالات

كثفت قوات الأمن المصرية انتشارها الجغرافي في عدة نقاط وأعلنت عن حالة التأهب القصوى استعداداً لاحتفالات أعياد الميلاد.

وبحسب وزارة الداخلية المصرية، تم تكثيف الإجراءات الأمنية بجميع محافظات الجمهورية، استعداداً للاحتفالات بأعياد الميلاد، وتأمين المحتفلين سواء من المصلين أو من المترددين على الكنائس والأديرة.

وأكدت الوزارة أنه تم اعتماد خطة تشارك فيها كافة قطاعات الوزارة، تتضمن نشر قوات التدخل والانتشار السريع إلى جانب القوات الأمنية التي تجوب الشوارع والميادين ومحيط دور العبادة على مدار الساعة، لرصد ومراقبة الحالة الأمنية لتوفير أجواء آمنة.

وأشارت إلى أن كافة مديريات الأمن بالمحافظات شهدت انتشاراً أمنياً مُكثفاً بالمحاور والشوارع والميادين والمناطق والمنشآت الهامة ودور العبادة، للحفاظ على الأمن، والتعامل الفوري والتصدي الحاسم لكل ما من شأنه تعكير صفو تلك الأجواء.

كما شملت الخطط الأمنية، وفق ما ذكرت الداخلية المصرية تكثيف التواجد الأمني وتعيين الارتكازات ونقاط التفتيش، مضيفة أنه تم الدفع بقوات بحثية وخدمات سرية، فضلاً عن خدمات الشرطة النسائية للمشاركة في عمليات الفحص والتأمين.

في حين أكدت أنه تم الاستعانة بعناصر من إدارة كلاب الأمن والحراسة والحماية المدنية لتفتيش محيط المنشآت وتمشيطها، والتواجد الميداني لكافة المستويات لمتابعة فعاليات الأداء الأمني.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit