استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لساعات طويلة تسبب الإكتئاب

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لساعات طويلة تسبب الإكتئاب
استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لساعات طويلة تسبب الإكتئاب

دراسات علمية تتحدث عن ربط بين الوقت الذي يُقضى في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإصابة بالقلق والاكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية واضطرابات الصحة العقلية الأخرى .

فريقًا من الباحثين في جامعة “بريجام يونج” الأمريكية, أجرى دراسة إلى أن هذا الطرح قد لا يكون صحيحًا، مشيرين إلى ” وجود صلة بين الوقت الذي يقضيه المراهقون في استخدام تلك الوسائل وزيادة مستويات القلق والاكتئاب”.

وتشير الدراسة، التي نشرتها دورية “كمبيوترز إن هيومان بيهافيور” (Computers in Human Behavior)، إلى أنه حتى لو زاد الوقت الذي يُمضيه المراهقون في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، فإن هذا لن يجعلهم أكثر اكتئابًا، كما أنهم لو قللوا الوقت الذي يُمضونه أمام شاشات التواصل الاجتماعي، فإن ذلك لن يجعلهم أقل اكتئابًا.

وذكر الباحثون أن وسائل التواصل الاجتماعي, قد تؤثر على الصحة العقلية للفرد عند فحصها على المستوى الفردي. بمعنى آخر, إذا زاد الفرد من استخدام الوسائل الاجتماعية لساعات طويلة .

وفي دراسة أخرى تقول دراسة أمريكية, أن احتمالات تفويت الوجبات والإصابة باضطرابات تغذية أخرى تزيد لدى المراهقين الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي. وشملت الدراسة 996 مراهقا بالصف السابع والثامن يصل متوسط عمرهم إلى 13 عاما، لاضطرابات التغذية .

وذكرت الدراسة  أن المراهقين الذين يقضون أكثر من خمس ساعات يوميًّا في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يكونون أكثر عرضةً للإبلاغ عن مستويات عالية من مشكلات متعلقة بالانعزال وصعوبة التعامل مع الآخرين .

ليفانت – وكالات

دراسات علمية تتحدث عن ربط بين الوقت الذي يُقضى في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإصابة بالقلق والاكتئاب وغيرها من الأمراض النفسية واضطرابات الصحة العقلية الأخرى .

فريقًا من الباحثين في جامعة “بريجام يونج” الأمريكية, أجرى دراسة إلى أن هذا الطرح قد لا يكون صحيحًا، مشيرين إلى ” وجود صلة بين الوقت الذي يقضيه المراهقون في استخدام تلك الوسائل وزيادة مستويات القلق والاكتئاب”.

وتشير الدراسة، التي نشرتها دورية “كمبيوترز إن هيومان بيهافيور” (Computers in Human Behavior)، إلى أنه حتى لو زاد الوقت الذي يُمضيه المراهقون في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، فإن هذا لن يجعلهم أكثر اكتئابًا، كما أنهم لو قللوا الوقت الذي يُمضونه أمام شاشات التواصل الاجتماعي، فإن ذلك لن يجعلهم أقل اكتئابًا.

وذكر الباحثون أن وسائل التواصل الاجتماعي, قد تؤثر على الصحة العقلية للفرد عند فحصها على المستوى الفردي. بمعنى آخر, إذا زاد الفرد من استخدام الوسائل الاجتماعية لساعات طويلة .

وفي دراسة أخرى تقول دراسة أمريكية, أن احتمالات تفويت الوجبات والإصابة باضطرابات تغذية أخرى تزيد لدى المراهقين الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي. وشملت الدراسة 996 مراهقا بالصف السابع والثامن يصل متوسط عمرهم إلى 13 عاما، لاضطرابات التغذية .

وذكرت الدراسة  أن المراهقين الذين يقضون أكثر من خمس ساعات يوميًّا في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يكونون أكثر عرضةً للإبلاغ عن مستويات عالية من مشكلات متعلقة بالانعزال وصعوبة التعامل مع الآخرين .

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit