الوضع المظلم
الأربعاء ٢٦ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

التصعيد العسكري من قبل النظام وروسيا يحرم آلاف الطلاب من الدراسة

التصعيد العسكري من قبل النظام وروسيا يحرم آلاف الطلاب من الدراسة
التصعيد العسكري من قبل النظام وروسيا يحرم آلاف الطلاب من الدراسة

تصعيد قوات النظام و روسيا على المناطق الخارجة عن سيطرته, تسبب في حرمان آلاف الطلاب من الدراسة ومع التصعيد العسكري الذي تشهده مناطق ريف ادلب, و توقفت معظم المدارس عن التعليم وخاصة في جنوب وغرب المحافظة ومدن معرة النعمان وسراقب و جسر الشغور والقرى المحيطة بها مما يحرم أكثر من خمسين ألف طالب من حق التعليم .


حيث التقت " ليفانت " مع ميساء العموري مُدرسة في مدرسة مغلقة, بريف إدلب, قائلة, أن سبب عدم تواجد الطلاب في المدارس هي خشية الأهالي على الطلاب من القصف الذي طال المدارس .




https://youtu.be/bYMVQxF2HEA


وأردفت, أن هناك مشاكل كبيرة تواجه هذه المدارس, ادت إلى أن إغلاق المدارس أبوابها, وأن تغيب الطلاب عن مدارسهم, يؤدي إلى الجهل, وتسرب الطلاب ونقص في الوعي .




وأجريت "ليفانت" لقاءاً آخر, مع مديرة المدرة  هيفاء محمد, قالت: "هناك نزوح كبير من المنطقة وهذه الهجرة أدت إلى اقتظاظ المدارس, ماتسبب في ازدحام الطلاب داخل الصف, ويقلل من إستيعابهم".


وأوضحت: "المعلمون يعانون من الصعوبة من خلال اعطاء المعلومة للطلاب لثكرة العدد داخل الصف, وهذا مما جعله يؤثر سلباً على الطالب والمدرس".


الجدير بالذكر, أن هناك أكثر من خمسين ألف طالب في المناطق المحررة الخاضعة تحت سيطرة المعارضة السورية, مهدد من حرمان بحقهم في التعليم لهذا العام في حال استمر التصعيد العسكري على المناطق, وخاصة مع نزوح الأهالي في المناطق التي تشهد التصعيد, بحثاً عن المآوى .


وتشهد المدارس الحدودية بالمخيمات اقتظاظاً بعدد الطلاب مما لايسمح باستيعاب الأعداد الكبيرة من الطلاب الجدد, وهذا يزيد من أخطار التسرب من المدارس, الخارجة عن سيطرة النظام السوري .





ليفانت - سامر دحدوح 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!