131 لاجئ يصلون إلى قبرص.. جلهم من السوريين

131 لاجئ يصلون إلى قبرص جلهم من السوريين
131 لاجئ يصلون إلى قبرص.. جلهم من السوريين

قالت الشرطة القبرصية إنها سحبت قارب يحمل 131 مهاجراً، جميعهم تقريباً من سوريا، بعد رصد قاربهم المكتظ قبالة سواحل الطرف الشمالي الغربي من الجزيرة المتوسطية.

وتم رصد القارب الذي كان يحمل 129 سورياً، ولبنانياً ومصرياً، على بعد خمسة أميال بحرية من قبل سفينة دورية، وتم جره إلى ميناء لاتشي. وتعتقد الشرطة أن القارب انطلق من تركيا، وهو المسار الذي كان يستخدمه مهربو البشر في السابق.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، قال ركاب القارب للشرطة إن كل شخص دفع للمهربين 2000 دولار لإحضارهم إلى الجزيرة. وعند اقترابهم من الجزيرة، ترك القبطان القارب واستقل زورقاً سريعاً.

وشوهد سوريان (33 و43 عاماً) في زورق سريع في المنطقة ذاتها، حيث قارب المهاجرين وتم اعتقالهما للتحقيق معهما، بحسب الشرطة. وسيتم نقل المهاجرين، بينهم خمس نساء وثمانية أطفال، إلى مركز استقبال على مشارف نيقوسيا.

وفي آب/أغسطس طلبت قبرص من الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي أن تستقبل خمسة آلاف مهاجر، لتخفيف “الضغوط المفرطة” التي تواجهها الجزيرة.

وبحسب البيانات المتوفرة فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى قبرص، وتقدموا بطلبات لجوء في الفترة بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2019 بلغ نحو سبعة آلاف، وزاد عدد الطلبات التي لم يتم النظر فيها بعد إلى 15 ألف طلب، إلا أن قبرص الواقعة على بعد 160 كلم من الساحل السوري، لم تشهد تدفقاً هائلاً للاجئين مثل تركيا واليونان.

ليفانت-وكالات

قالت الشرطة القبرصية إنها سحبت قارب يحمل 131 مهاجراً، جميعهم تقريباً من سوريا، بعد رصد قاربهم المكتظ قبالة سواحل الطرف الشمالي الغربي من الجزيرة المتوسطية.

وتم رصد القارب الذي كان يحمل 129 سورياً، ولبنانياً ومصرياً، على بعد خمسة أميال بحرية من قبل سفينة دورية، وتم جره إلى ميناء لاتشي. وتعتقد الشرطة أن القارب انطلق من تركيا، وهو المسار الذي كان يستخدمه مهربو البشر في السابق.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية، قال ركاب القارب للشرطة إن كل شخص دفع للمهربين 2000 دولار لإحضارهم إلى الجزيرة. وعند اقترابهم من الجزيرة، ترك القبطان القارب واستقل زورقاً سريعاً.

وشوهد سوريان (33 و43 عاماً) في زورق سريع في المنطقة ذاتها، حيث قارب المهاجرين وتم اعتقالهما للتحقيق معهما، بحسب الشرطة. وسيتم نقل المهاجرين، بينهم خمس نساء وثمانية أطفال، إلى مركز استقبال على مشارف نيقوسيا.

وفي آب/أغسطس طلبت قبرص من الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي أن تستقبل خمسة آلاف مهاجر، لتخفيف “الضغوط المفرطة” التي تواجهها الجزيرة.

وبحسب البيانات المتوفرة فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى قبرص، وتقدموا بطلبات لجوء في الفترة بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2019 بلغ نحو سبعة آلاف، وزاد عدد الطلبات التي لم يتم النظر فيها بعد إلى 15 ألف طلب، إلا أن قبرص الواقعة على بعد 160 كلم من الساحل السوري، لم تشهد تدفقاً هائلاً للاجئين مثل تركيا واليونان.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit