الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

في تحدٍ جديد.. كوريا الشمالية تجري عملية اختبار جديد لقاذفة صواريخ عملاقة

في تحدٍ جديد.. كوريا الشمالية تجري عملية اختبار جديد لقاذفة صواريخ عملاقة
في تحدٍ جديد.. كوريا الشمالية تجري عملية اختبار جديد لقاذفة صواريخ عملاقة

وسط تبادل استعراض القوة ورسائل الاستعداد لأي مواجهة بين كوريا الشمالية من جهة وجارتها الحنوبية المتحالفة مع الولايات المتحدة من جهة اخرى، أشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على عملية اختبار جديد "لقاذفة صواريخ حجمها كبير جداً"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية اليوم  الجمعة، جاء ذلك عقب تصريحات كورية شمالية عن عدم استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة حول نزع السلاح النووي وبرنامج الصواريخ.


وأشارت الوكالة إلى أن كيم، أكد خلال إشرافه على العملية، "ضرورة تطوير كثير من الأسلحة والمعدات ذات الأداء القوي من أجل الجيش هذه السنة".


وقالت الوكالة إن هذا الاختبار "كان هدفه تقييم" القدرات القتالية للمنظومة "أخيراً"، موضحة أنه "أثبت التفوق العسكري والتقني لمنظومة الأسلحة وإمكانية الاعتماد عليه".


وتوحي هذه الصيغة بأن الاختبار يشكل تقدماً عن التجربة التي جرت في سبتمبر/ أيلول الماضي أعلنت الوكالة بعدها أنه ما زال يجب اختبار بعض النقاط فيها.


وكانت كوريا الجنوبية قد أعلنت أن بيونغ يانغ أطلقت الخميس في عيد الشكر وهو يوم عطلة في الولايات المتحدة "قذيفتين لم تحدد طبيعتهما" يعد رابع اختبار لقاذفة صواريخ متعددة الفوهات ذات الحجم الكبير منذ أغسطس/آب الماضي.


وجاء إطلاق القذيفتين بينما ما زالت المفاوضات بين واشنطن وبيونج يانج حول البرنامج النووي الكوري الشمالي، في مأزق.


ورأى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أن إطلاق القذيفتين يشكل "تحدياً جدياً" للأسرة الدولية.


 


ليفانت - وكالات


 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!