الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

اعتقالات في جيرود بريف دمشق.. واستنفار أمني في درعا

اعتقالات في جيرود بريف دمشق.. واستنفار أمني في درعا
اعتقالات في جيرود بريف دمشق.. واستنفار أمني في درعا

داهمت عناصر من الأمن السوري منازل المدنيين في منطقة جيرود التابعة للقلمون الشرقي بريف دمشق، واعتقلت عدداً من الشباب الذين قاموا بتسوية ملفاتهم عبر التسويات في المنطقة.


وأكدت مصادر سورية من منطقة جيرود بريق القلمون الشرقي، أن دوريات تتبع للأمن العسكري والمخابرات الجوية، وهي من الأفرع الأمنية المعروفة لدى النظام السوري، قامت بمداهمة عشرات المنازل في مدينة جيرود.


وأضافت المصادر أنها قامت باعتقال نحو 20 شاب من أبناء المدينة ممن كانوا مقاتلين سابقين في صفوف فصائل المعارضة وأجروا "مصالحات، تسويات" بعد سيطرة النظام على المنطقة، وتزامنت حملة الاعتقال مع تدقيق كبير من قبل حواجز النظام الأمنية على حركة المدنيين في المنطقة.


ومن جانب آخر قامت قوات النظام بتدعيم حواجزها العسكرية بالعناصر والكتل الإسمنتية، في بلدات “أم المياذن والسهوة والطيبة والمسيفرة وكحيل وغرز والنعيمة” بريف درعا الشرقي‎، وذلك تزامناً مع خروج مظاهرات عديدة ضد التواجد الإيراني وميليشياته في المنطقة، ومع استهداف تلك الحواجز من قبل مجهولين.


هذا وتستمر قوات الأمن السوري باعتقال المواطنين الذين قاموا بإجراء تسويات لملفهم الأمني في مناطق التسويات والمصالحات بريفي دمشق ودرعا، مع استمرار استهداف حواجز الأمن فيها من قبل مقاومة شعبية من أهل المنطقة.


ليفانت

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!