نيجيرفان بارزاني: أي تعديل دستوري يحسّن أوضاع العراقيين نؤيده

نيجيرفان بارزاني

أكد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اليوم الثلاثاء، أن أي تعديل دستوري من شأنه تحسين أوضاع مواطني العراق عموماً فإننا مستعدين للتباحث بشأنه، وسنشارك ونساعد في إجراء التعديل.

وأعلن بارزاني أن وفداً من الإقليم سيزور العاصمة العراقية بغداد، الأسبوع المقبل، مضيفاً: “علاقاتنا مع بغداد جيدة ونحن مستعدون للتباحث بشأن أي تعديل دستوري من شأنه تحسين أوضاع مواطني العراق عموماً”.

وأكد خلال زيارته إلى محافظة السليمانية بعد انتهاء اجتماعه مع قادة الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير إن الزيارة جاءت تأكيداً لضرورة العمل معاً من أجل تحصيل حقوق شعب كردستان وضمان غد أفضل لهم.

وتابع: “أولويتنا تتمثل بإنشاء تحالفٍ كردستاني في بغداد وسنزور بقية الأطراف أيضاً لتحقيق وحدة الخطاب”، محذراً من أنه “لو عمل كل طرف على حدة فلن نتمكن حينها من كسب أي شيء”.

وأضاف: “العلاقات بين إقليم كردستان وبغداد جيدة، وقد زار وفد الإقليم بغداد مرتين والأسبوع المقبل سيزور بغداد مرة أخرى لمعالجة ملفي النفط والموازنة، وحتى الآن الاجتماعات تسير بشكل جيد وهناك أمل بأن نتوصل إلى نتيجة من المفاوضات الجارية”.

ونوّه: “مستمرون بالعمل مع بغداد لمساعدتها في تخطي هذا الظرف العصيب التي يشهده العراق عموماً والذي له انعكاسات على إقليم كردستان وشعبه”.

أما عن التعديلات الدستورية، فقال بارزاني: “موقف إقليم كردستان يتمثل بأن أي تعديل دستوري من شأنه تحسين أوضاع مواطني العراق عموماً فإن الإقليم مستعد للتباحث بشأنه ونحن جاهزون لذلك، وفي هذه الحالة سيشارك الإقليم ويساعد في إجراء التعديل”.

وبشأن الموازنة وحصة إقليم كردستان منها، أكد نيجيرفان البارزاني أن وفد الإقليم تباحث بشأن النفط وسيبحث في الأسبوع المقبل، مبيناً أن: “العراق لم يرسل نسبة 17% من الموازنة إلى إقليم كردستان قط وفي أفضل الحالات كانت النسبة لا تصل إلى 11% أو أقل، وما نعمل عليه الآن مع بغداد هو الأفضل”.

ليفانت-أربيل