نائب الرئيس الأمريكي في بغداد دون إعلان مسبق

نائب الرئيس الأمريكي في بغداد دون إعلان مسبق
نائب الرئيس الأمريكي في بغداد دون إعلان مسبق

وسط تصاعد أعمال العنف تجاه المتظاهرين في العراق وصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس اليوم السبت إلى بغداد في زيارة غير معلنة مسبقاً، مع عزمه لقاء رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بحسب مصدر حكومي.

تعتبر زيارة بنس، هي الأولى له إلى العراق، حيث يتفقد خلال هذه الزيارة قوات بلاده في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب البلاد، دون الإعلان عن جدولزيارته.

وكان دعا رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، إيران إلى عدم التدخل في الشؤون العراقية. وقال: “أدعو إيران لإعادة النظر بسياساتها في العراق وعدم التدخل بشؤونه، كما على طهران محاسبة الأطراف الإيرانية التي تتدخل في تشكيل الحكومة العراقية”.

كما تشير الإحصاءات إلى مقتل ما لا يقل عن 320 محتجاً وإصابة الآلاف منذ بدء الاحتجاجات الحاشدة بساحة التحرير وسط بغداد في الأول من أكتوبر، إذ يشكو المتظاهرون من الفساد الواسع ونقص فرص العمل وضعف الخدمات الأساسية، بما في ذلك انقطاع التيار الكهربائي بشكل دوري على الرغم من احتياطيات العراق النفطية الهائلة.

فيمايستمر المتظاهرين العراقيين بالاعتصام في الساحات منددين بفساد الحكومة الحالية، في مواجهة قوات الأمن العراقيةالتي تواجههم بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي.
ليفانت-وكالات

وسط تصاعد أعمال العنف تجاه المتظاهرين في العراق وصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس اليوم السبت إلى بغداد في زيارة غير معلنة مسبقاً، مع عزمه لقاء رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بحسب مصدر حكومي.

تعتبر زيارة بنس، هي الأولى له إلى العراق، حيث يتفقد خلال هذه الزيارة قوات بلاده في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب البلاد، دون الإعلان عن جدولزيارته.

وكان دعا رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، إيران إلى عدم التدخل في الشؤون العراقية. وقال: “أدعو إيران لإعادة النظر بسياساتها في العراق وعدم التدخل بشؤونه، كما على طهران محاسبة الأطراف الإيرانية التي تتدخل في تشكيل الحكومة العراقية”.

كما تشير الإحصاءات إلى مقتل ما لا يقل عن 320 محتجاً وإصابة الآلاف منذ بدء الاحتجاجات الحاشدة بساحة التحرير وسط بغداد في الأول من أكتوبر، إذ يشكو المتظاهرون من الفساد الواسع ونقص فرص العمل وضعف الخدمات الأساسية، بما في ذلك انقطاع التيار الكهربائي بشكل دوري على الرغم من احتياطيات العراق النفطية الهائلة.

فيمايستمر المتظاهرين العراقيين بالاعتصام في الساحات منددين بفساد الحكومة الحالية، في مواجهة قوات الأمن العراقيةالتي تواجههم بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي.
ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit