مشهد عنصري.. طلاب أتراك يعتدون بالضرب على طالب سوري

مشهد عنصري طلاب اتراك يعتدون بالضرب على طالب سوري
مشهد عنصري طلاب اتراك يعتدون بالضرب على طالب سوري

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بشريط مصور يظهر طلاب أتراك ينهالون الضرب على طالب سوري في مدرسة Katip Mustafa Çelebi lisesi في منطقة تقسيم الواقعة في إسطنبول، ووفقاً لشهود عيان أن الطفل السوري يدعى “قصي” من  أبناء مدينة حلب. 

وتناقل ناشطون سوريون شريطاً مصوراً يظهر طلاباً أتراك يضربون طالباً سورياً معهم في المدرسة, لتثير الحادثة غضبًا عارمًا وجدلًا على وسائل التّواصل الاجتماعيّ, ويظهر الفيديو, الضرب والاستهزاء, ويتفاخرون بأنهم يعتدون على طالباً سورياً, قد لجئ إلى تركيا هرباً من الموت, وعبر بعضهم عن استيائهم إزاء ارتفاع حدة خطاب الكراهية تجاه اللاجئين السوريين.

والذي أثار غضب الشارع أن هؤلاء الطلاب يتفاخرون بنشر عنصريتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بضربهم طفل سوري, وهم معروفين بالإسم والهوية. 

وفي وقت سابق، أنتحر طفل سوري يدعي “وائل السعود” بسبب العنصرية التي تعرّض لها في مدرسته من قبل رفاقه في الصف والمدرسين لأنه سوري

تجدر الإشارة, إلى أن نحو 3,6 مليون لاجئ سوري هربوا إلى تركيا منذ اندلاع الحرب في بلادهم في عام 2011, وقالت منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش إن السلطات التركية تقوم بترحيل لاجئين سوريين قسراً إلى شمال سوريا، وهو ما نفته وزارة الخارجية التركية التي تقول إنها تنسق عملية العودة الطوعية مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات غير الحكومية.

ليفانت   

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021