مجلس الوزراء السعودي يدين خطف القاطرة البحرية الكورية من قبل مليشيات الحوثي

مجلس الوزراء السعودي يدين خطف الحوثيين للقاطرة البحرية الكورية
مجلس الوزراء السعودي يدين خطف الحوثيين للقاطرة البحرية الكورية

أعلن مجلس الوزراء السعودي استنكاره لعملية الخطف والسطو على القاطرة البحرية “رابغ 3” من قبل عناصر تابعة لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

وعقب اجتماع مجلس الوزراء السعودي، اليوم الثلاثاء، تم التأكيد أن خطف القاطرة البحرية: “يمثل تهديداً حقيقياً لخطر ميليشيات الحوثي الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية، وسابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب”.

كما بيّن وزير الإعلام السعودي تركي بن عبد الله الشبانة، أن المجلس، تطرّق إلى ما تضطلع به المملكة على المستويين الإقليمي والدولي من دور وجهود في الإسهام بتعزيز حفظ الأمن والسلم الدوليين، ومن ذلك تأمين وسلامة الممرات البحرية، وحرية حركة الملاحة البحرية الدولية في المضائق والممرات الاستراتيجية.

ومن جانب آخر أشار وزير الإعلام السعودي إلى الملتقى السعودي الدولي للسفن الدورية البحرية، بعنوان “أهمية تأمين الممرات البحرية الاستراتيجية” الذي تنظمه القوات البحرية السعودية في الرياض بين 24 و26 نوفمبر الجاري.

كما نددت السعودية بالغارات الجوية التي شنتها القوات الإسرائيلية على قطاع غزة، ونتج عنها مقتل وإصابة العشرات، واعتبرت ما قامت به إسرائيل “انتهاكاً للقانون الدولي والمبادئ الإنسانية والاتفاقيات الدولية”. بالتزامن مع تجديد مجلس الوزراء السعودي دعوة المملكة للمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والتصدي للسياسات الإسرائيلية المخالفة للقانون الدولي.

كما رحب المجلس بقرار تجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” لثلاث سنوات، واعتبر ذلك التزاماً وإجماعاً دولياً على دعم حقوق الشعب الفلسطيني وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم.

وأشار مجلس الوزراء السعودي إلى أن المملكة هي أكبر الدول المانحة للأونروا، موضحاً أنها دعمت برامج الوكالة، بين عامي 2000 و2019، بنحو 900 مليون دولار.

ليفانت-وكالات