قائد عمليات الباسيج: المظاهرات الإيرانية حرب عالمية حقيقية علينا!

قائد عمليات الباسيج المظاهرات الإيرانية حرب عالمية حقيقية علينا
قائد عمليات الباسيج: المظاهرات الإيرانية حرب عالمية حقيقية علينا!

مع استمرار المظاهرات المناهضة لنظام الحكم الإيراني أعلن العميد سالار آبنوش، قائد عمليات “الباسيج”، أن الاحتجاجات الإيرانية حرب عالمية حقيقية، في إشارة منه بربط المظاهرات بدعم خارجي وتبرير قمع المتظاهرين.

وأضاف آبنوش إن: “الاحتجاجات الأخيرة كانت حرباً عالمية حقيقية طالت جميع أنحاء البلاد بشكل فجائي، الله وحده هو الذي أنقذنا منها، وإن إخمادها بالمعجزة”.

فيما كانت قد نقلت المواقع عن قائد عمليات الباسيج قوله، الخميس، إنه: “على الرغم من تأخرنا في قطع الإنترنت، فإن الخطوة ساعدت في تعطيل تنظيم المحتجين”.

إلا أنه وبعد عودة الإنترنت تدريجياً في إيران، الخميس، انتشرت الكثير فيديوهات جديدة على مواقع التواصل حول الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال قطع الخدمة، ليقرر مجلس الخبراء، بعد ذلك، حجب جميع شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، وفق مواقع إيرانية.

ومن جانب آخر، اعتبر المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، في خطاب بثه التلفزيون الإيراني، الأربعاء الماضي، أنه: “تم دحر العدو خلال الأحداث الأمنية في الأيام الأخيرة”، في إشارة إلى التظاهرات التي اجتاحت البلاد على مدى الأيام الماضية.

وعلى خطى المرشد، اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، “الأعداء والأجانب” بالوقوف وراء الاحتجاجات. وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن روحاني أعلن، الأربعاء، انتصار الحكومة على ما وصفها بـ”الاضطرابات”، متهماً “أعداء أجانب بإشعالها”، وذلك في إشارة إلى آلاف المحتجين الذين خرجوا ضد رفع أسعار البنزين.

ليفانت-وكالات

مع استمرار المظاهرات المناهضة لنظام الحكم الإيراني أعلن العميد سالار آبنوش، قائد عمليات “الباسيج”، أن الاحتجاجات الإيرانية حرب عالمية حقيقية، في إشارة منه بربط المظاهرات بدعم خارجي وتبرير قمع المتظاهرين.

وأضاف آبنوش إن: “الاحتجاجات الأخيرة كانت حرباً عالمية حقيقية طالت جميع أنحاء البلاد بشكل فجائي، الله وحده هو الذي أنقذنا منها، وإن إخمادها بالمعجزة”.

فيما كانت قد نقلت المواقع عن قائد عمليات الباسيج قوله، الخميس، إنه: “على الرغم من تأخرنا في قطع الإنترنت، فإن الخطوة ساعدت في تعطيل تنظيم المحتجين”.

إلا أنه وبعد عودة الإنترنت تدريجياً في إيران، الخميس، انتشرت الكثير فيديوهات جديدة على مواقع التواصل حول الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال قطع الخدمة، ليقرر مجلس الخبراء، بعد ذلك، حجب جميع شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، وفق مواقع إيرانية.

ومن جانب آخر، اعتبر المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، في خطاب بثه التلفزيون الإيراني، الأربعاء الماضي، أنه: “تم دحر العدو خلال الأحداث الأمنية في الأيام الأخيرة”، في إشارة إلى التظاهرات التي اجتاحت البلاد على مدى الأيام الماضية.

وعلى خطى المرشد، اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، “الأعداء والأجانب” بالوقوف وراء الاحتجاجات. وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن روحاني أعلن، الأربعاء، انتصار الحكومة على ما وصفها بـ”الاضطرابات”، متهماً “أعداء أجانب بإشعالها”، وذلك في إشارة إلى آلاف المحتجين الذين خرجوا ضد رفع أسعار البنزين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit