في موضة جديدة.. الكاسيت يعيش أفضل أيامه في بريطانيا | The Levant

في موضة جديدة.. الكاسيت يعيش أفضل أيامه في بريطانيا

في موضة جديدة.. الكاسيت يعيش أفضل ايامه في بريطانيا
في موضة جديدة.. الكاسيت يعيش أفضل ايامه في بريطانيا

في تحرك صادم في سوق الأغاني البريطاني، شهدت تحركاً مفاجئاً من قبل الفنانين والجمهور علي حد سواء ليكون بإمكان كل من محبي الألبومات الغنائية الكريسماس المقبل وضع الشريط بشكله التقليدي داخل أحد المسجلات في مشهد يعيد للأذهان عصر الذروة للكاسيت في أواخر القرن الماضي.

ووفق ما نقلته صحيفة “الغارديان”، فقد يعتزم مغنون بريطانيون ذوو شهرة واسعة لاختيار شرائط الكاسيت بغية عرض أحدث ألبوماتهم الموسم القادم، والذي سيبدأ مع الكريسماس، ومن أبرز المقبلين على الكاسيت “كولدبلاي وروبي” و”يليامز ليام بين”.

وتعمل شركات إنتاج الأغاني بكل طاقتها للحصول على الأشرطة التقليدية، في سعيها تلبية حاجة السوق ومواكبة الموضة الجديدة، حيث يتوقع اتحاد شركات الصوتيات البريطانية أن يتم بيع 100 ألف كاسيت في الكريسماس الحالي، وهو ضعف رقم جمهور الشرائط المسجلة في العام الماضي، موضحة أن معظم الجمهور المتوقع هو من فئة تحت 25 عاماً.

ويعيد إلى الذاكرة عصر الشرائط المسجلة الذهبي والذي انتهى في بريطانيا بعد عام 2004، حينما كانت الصدارة لفرقة الأختين سيسر وكين.

وتتوقع الغارديان أن تذهب صدارة الأغاني والألبومات لسوق الكاسيت هذا الموسم أولاً إلى (ون وى فول أول فول سليب لبيلى آيلش)، وثانياً إلى (ذا بالنس لكات فش وبوتل مان)، وثالثاً إلى (مادام إكس لمادونا)، ورابعاً إلى (ستيب باك إن تايم لكايلى مانوج).

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

في موضة جديدة.. الكاسيت يعيش أفضل أيامه في بريطانيا

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب