عبدالمهدي: نسعى لإجراء إصلاحات جدية وتحديداً في قطاع الاقتصاد

عبدالمهدي نسعى لإجراء إصلاحات جدية وتحديداً في قطاع الاقتصاد
عبدالمهدي: نسعى لإجراء إصلاحات جدية وتحديداً في قطاع الاقتصاد

وسط استمرار المظاهرات العراقية واستهداف المتظاهرين من قبل قوات الأمن العراقية، وسقوط العشرات من القتلى والضحايا، أكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الخميس، عن محاولاته الحثيثة لإجراء إصلاحات جدية في البلاد، وتحديداً في قطاع الاقتصاد.

وأكد عبدالمهدي خلال ترؤسه الاجتماع الموسع للجنة إعداد الموازنة المالية لعام 2020، محاولته: “السعي للبدء بإصلاحات جدية وإيجاد موازنة قادرة على إدارة الاقتصاد بشكل علمي وصحيح وزيادة الموارد غير النفطية”.

وأشار إلى “أهمية الموازنة العامة في حياة المواطنين والبلد والاقتصاد، مضيفاً “أنها ليست أرقاماً فقط وأي خلل فيها يؤدي إلى خلل في التقدم الاقتصادي والصحي والتعليمي وغيرها”.

وأكد: “إننا نعمل على إيجاد موازنة قادرة على إدارة الاقتصاد بشكل علمي صحيح وزيادة الموارد غير النفطية، والبدء بإلاصلاحات الجدية والتسويات اللازمة لجميع المشاكل المالية المعلقة والشائكة بروح وطنية ومنصفة”.

كما نوّه إلى ضرورة المراقبة والمحاسبة للأداء والتنفيذ، وإستمرار عقد اجتماعات لجنة الموازنة للإسراع بإنجازها وتقديمها إلى مجلس النواب في أقرب وقت”.

كما تم خلال الاجتماع الذي ناقش أوضاع البلاد، استعراض المشاريع المتلكئة التي أدت لضياع أموال هائلة وفرص عمل وأنتجت بطالة واسعة، والمشاريع المتوقفة التي أعيدت للعمل، وبحث العديد من القضايا الإقتصادية والمالية والاستثمارية ذات الصلة.

ليفانت-وكالات

 

وسط استمرار المظاهرات العراقية واستهداف المتظاهرين من قبل قوات الأمن العراقية، وسقوط العشرات من القتلى والضحايا، أكد رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، اليوم الخميس، عن محاولاته الحثيثة لإجراء إصلاحات جدية في البلاد، وتحديداً في قطاع الاقتصاد.

وأكد عبدالمهدي خلال ترؤسه الاجتماع الموسع للجنة إعداد الموازنة المالية لعام 2020، محاولته: “السعي للبدء بإصلاحات جدية وإيجاد موازنة قادرة على إدارة الاقتصاد بشكل علمي وصحيح وزيادة الموارد غير النفطية”.

وأشار إلى “أهمية الموازنة العامة في حياة المواطنين والبلد والاقتصاد، مضيفاً “أنها ليست أرقاماً فقط وأي خلل فيها يؤدي إلى خلل في التقدم الاقتصادي والصحي والتعليمي وغيرها”.

وأكد: “إننا نعمل على إيجاد موازنة قادرة على إدارة الاقتصاد بشكل علمي صحيح وزيادة الموارد غير النفطية، والبدء بإلاصلاحات الجدية والتسويات اللازمة لجميع المشاكل المالية المعلقة والشائكة بروح وطنية ومنصفة”.

كما نوّه إلى ضرورة المراقبة والمحاسبة للأداء والتنفيذ، وإستمرار عقد اجتماعات لجنة الموازنة للإسراع بإنجازها وتقديمها إلى مجلس النواب في أقرب وقت”.

كما تم خلال الاجتماع الذي ناقش أوضاع البلاد، استعراض المشاريع المتلكئة التي أدت لضياع أموال هائلة وفرص عمل وأنتجت بطالة واسعة، والمشاريع المتوقفة التي أعيدت للعمل، وبحث العديد من القضايا الإقتصادية والمالية والاستثمارية ذات الصلة.

ليفانت-وكالات

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit