دبلوماسي أمريكي يعترف: نفذت أوامر ترامب للضغط على أوكرانيا

أدلى السفير غوردون سوندلاند، وهو دبلوماسي أمريكي بارز بشهادته في مساءلة الرئيس الأمريكي بهدف عزله قائلاً: “نفذت أوامر دونالد ترامب بممارسة ضغوط على أوكرانيا للتحقيق في أنشطة منافسه الديمقراطي، جو بايدن”، وإن التعليمات جاءت من رودي جولياني، المحامي الشخصي لترامب.

ويسعى التحقيق لكشف ما إذا كان ترامب حجب المعونات العسكرية عن أوكرانيا للضغط عليها للتحقيق في أنشطة بايدن، ومن غير القانوني في الولايات المتحدة طلب الدعم الخارجي لتحقيق أفضلية في الانتخابات.

وأضاف سوندلاند، سفير الولايات المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي، في أحدث جلسات التحقيق في مجلس النواب أن جولياني سعى للحصول على تصريح علني من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يعلن فيه التحقيق في “قضايا الفساد”.

وفي حال خلص التحقيق إلى إدانة ترامب بأغلبية الأصوات، فإن ترامب سيواجه محاكمة بهدف عزله في مجلس الشيوخ، ولكن يتعين أن يصوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، على إقالة ترامب من منصبه.

وصرّح سوندلاند بإنه عمل مع جولياني “تحت التوجيه المباشر من الرئيس”، عندما كان سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي، حيث كانت مهامه تشمل أوكرانيا، مع زملاء آخرين، على الرغم من أن أوكرانيا ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي.

مضيفاً: “لم نرد العمل مع جولياني. ببساطة، تعاملنا مع الموقف الذي وضعنا فيه. جميعنا نعرف أنه إذا رفضنا العمل مع جولياني، فإننا أيضا سنخسر فرصة هامة لتوطيد العلاقات بين الولايات المتحدة وأوكرانيا، ولهذا اتبعنا أوامر الرئيس”.

مؤكداً أن الرئيس كان يسعى للتحقيق بشأن أنشطة بايدن في مقابل زيارة زيلينسكي للبيت الأبيض، كخدمة مقابل خدمة.

مشيراً: “أعلم أن أعضاء هذه اللجنة طالما وضعوا كل هذه القضايا المعقدة في صيغة سؤال بسيط: هل كل الأمر خدمة مقابل خدمة؟ كما أدليت بشهادتي من قبل، فيما يتعلق بالاتصال الذي طلبه البيت الأبيض والاجتماع في البيت الأبيض، الإجابة نعم”.

ليفانت-وكالات

أدلى السفير غوردون سوندلاند، وهو دبلوماسي أمريكي بارز بشهادته في مساءلة الرئيس الأمريكي بهدف عزله قائلاً: “نفذت أوامر دونالد ترامب بممارسة ضغوط على أوكرانيا للتحقيق في أنشطة منافسه الديمقراطي، جو بايدن”، وإن التعليمات جاءت من رودي جولياني، المحامي الشخصي لترامب.

ويسعى التحقيق لكشف ما إذا كان ترامب حجب المعونات العسكرية عن أوكرانيا للضغط عليها للتحقيق في أنشطة بايدن، ومن غير القانوني في الولايات المتحدة طلب الدعم الخارجي لتحقيق أفضلية في الانتخابات.

وأضاف سوندلاند، سفير الولايات المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي، في أحدث جلسات التحقيق في مجلس النواب أن جولياني سعى للحصول على تصريح علني من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يعلن فيه التحقيق في “قضايا الفساد”.

وفي حال خلص التحقيق إلى إدانة ترامب بأغلبية الأصوات، فإن ترامب سيواجه محاكمة بهدف عزله في مجلس الشيوخ، ولكن يتعين أن يصوت ثلثا أعضاء مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون، على إقالة ترامب من منصبه.

وصرّح سوندلاند بإنه عمل مع جولياني “تحت التوجيه المباشر من الرئيس”، عندما كان سفير الولايات المتحدة لدى الاتحاد الأوروبي، حيث كانت مهامه تشمل أوكرانيا، مع زملاء آخرين، على الرغم من أن أوكرانيا ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي.

مضيفاً: “لم نرد العمل مع جولياني. ببساطة، تعاملنا مع الموقف الذي وضعنا فيه. جميعنا نعرف أنه إذا رفضنا العمل مع جولياني، فإننا أيضا سنخسر فرصة هامة لتوطيد العلاقات بين الولايات المتحدة وأوكرانيا، ولهذا اتبعنا أوامر الرئيس”.

مؤكداً أن الرئيس كان يسعى للتحقيق بشأن أنشطة بايدن في مقابل زيارة زيلينسكي للبيت الأبيض، كخدمة مقابل خدمة.

مشيراً: “أعلم أن أعضاء هذه اللجنة طالما وضعوا كل هذه القضايا المعقدة في صيغة سؤال بسيط: هل كل الأمر خدمة مقابل خدمة؟ كما أدليت بشهادتي من قبل، فيما يتعلق بالاتصال الذي طلبه البيت الأبيض والاجتماع في البيت الأبيض، الإجابة نعم”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit