توافد الناشطون إلى بغداد.. بالتزامن مع مظاهرات لآلاف الطلاب

توافد الناشطين إلى بغداد.. بالتزامن مع تظاهر آلاف من الطلاب
توافد الناشطين إلى بغداد.. بالتزامن مع تظاهر آلاف من الطلاب

توافد الآلاف من الطلاب العراقيين اليوم الأحد إلى ساحة التحرير في بغداد بالتزامن مع دعوات بزحف الناشطين تجاه بغداد، وسط استنفار أمني في كربلاء وسقوط عدد من القتلى في عدة مناطق مختلفة.

وبحسب الناشطين العراقيين تجددت الاشتباكات والاحتجاجات في شارع الرشيد الأحد، واستخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لمنع المتظاهرين من محاولة الوصول إلى الطريق المؤدي للبنك المركزي، بالتزامن مع سقوط 15 محتجاً على الأقل أصيبوا بجروح.

ومن جانب آخر، أكد قائد عمليات بغداد، الفريق الركن قيس المحمداوي في بيان، الأحد، أن بعض من وصفهم بـ “العصابات تحاول الوصول إلى البنك المركزي وأهداف حيوية أخرى وتقوم بحرق المحال التجارية والأملاك العامة والخاصة، واستهداف القوات الأمنية بالقنابل الحارقة”.

وأضاف: “إنهم ليسوا متظاهرين سلميين، لذا سيتم التعامل معهم بحزم، حسب الإجراءات القانونية الرادعة، وإن ساحات التحرير والخلاني والطيران وغيرها تشهد تظاهرات سلمية منذ أكثر من عشرين يوماً ولم يحدث أي صدام بين المتظاهرين والقوات الأمنية”.

كما أعلنت قيادة الشرطة في كربلاء، أنها كشفت وجود تهديدات إرهابية لضرب المدينة، وأنها استنفرت جميع جهودها للحفاظ على الأمن، وطمأنت المواطنين والزائرين بأنها فرضت حمايتها التامة على المدينة.

فيما أعلنت قوات الشرطة في محافظة البصرة دخولها حالة الإنذار القصوى حتى إشعار آخر.

ليفانت-وكالات