تجددد الاشتباكات بين قسد والقوات التركية في تل تمر

تجددد الاشتباكات بين قسد والقوات التركية في تل تمر
تجددد الاشتباكات بين قسد والقوات التركية في تل تمر

بالرغم من وجود الدوريات المشتركة التركية الروسية شمال شرق سوريا، إلا أن الاشتباكات تجددت، يوم أمس الأحد، بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية والفصائل المتحالفة معها، في القرى المحيطة ببلدة تل تمر.

وتجددت الاشتباكات بعد أن حاولت الفصائل المتحالفة مع تركيا الهجوم على محاور تل مناخ والدردارة والقاسمية والرشيدية في الريف الشمالي لتل تمر.

وكانت قد انتشرت أخبار عن اتفاق لوقف إطلاق نار بين روسيا وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية حول تل تمر، إلا ان قوات سوريا الديمقراطية نفت صحة هذه الأخبار بحسب بيان نشرته القيادة العامة لقسد، وقالت فيه: “نشرت بعض وسائل الإعلام السبت ١٦/١١/٢٠١٩ خبراً عن ما أسمته باتفاق بين روسيا وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية يتعلق بمدينة تل تمر والطريق الدولي M4 لوقف إطلاق النار على ذلك المحور وتسليم الطريق الدولي للشرطة العسكرية الروسية وقوات الحكومة السورية”.

وأكدت: “إننا في قوات سوريا الديمقراطية ننفي صحة هذه الأخبار، ونؤكد للرأي العام بأن جيش الغزو التركي والفصائل الموالية له ما زالت تشن أعنف الهجمات على قرى مدينة تل تمر ولم تلتزم في أي لحظة باتفاق وقف إطلاق النار، حيث ما زالت هجماتهم مستمرة حتى هذه اللحظة”.

هذا ونزحت آلاف العوائل من القرى الحدودية مع تركيا، بالتزامن مع العدوان التركي على المنطقة، بالتزامن مع غياب تام للمنظمات الدولية العاملة في إغاثة المدنيين، وعدم توفر المستلزمات الأولية للنازحين من القرى إلى المدن في الحسكة وقامشلي.

ليفانت

بالرغم من وجود الدوريات المشتركة التركية الروسية شمال شرق سوريا، إلا أن الاشتباكات تجددت، يوم أمس الأحد، بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات التركية والفصائل المتحالفة معها، في القرى المحيطة ببلدة تل تمر.

وتجددت الاشتباكات بعد أن حاولت الفصائل المتحالفة مع تركيا الهجوم على محاور تل مناخ والدردارة والقاسمية والرشيدية في الريف الشمالي لتل تمر.

وكانت قد انتشرت أخبار عن اتفاق لوقف إطلاق نار بين روسيا وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية حول تل تمر، إلا ان قوات سوريا الديمقراطية نفت صحة هذه الأخبار بحسب بيان نشرته القيادة العامة لقسد، وقالت فيه: “نشرت بعض وسائل الإعلام السبت ١٦/١١/٢٠١٩ خبراً عن ما أسمته باتفاق بين روسيا وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية يتعلق بمدينة تل تمر والطريق الدولي M4 لوقف إطلاق النار على ذلك المحور وتسليم الطريق الدولي للشرطة العسكرية الروسية وقوات الحكومة السورية”.

وأكدت: “إننا في قوات سوريا الديمقراطية ننفي صحة هذه الأخبار، ونؤكد للرأي العام بأن جيش الغزو التركي والفصائل الموالية له ما زالت تشن أعنف الهجمات على قرى مدينة تل تمر ولم تلتزم في أي لحظة باتفاق وقف إطلاق النار، حيث ما زالت هجماتهم مستمرة حتى هذه اللحظة”.

هذا ونزحت آلاف العوائل من القرى الحدودية مع تركيا، بالتزامن مع العدوان التركي على المنطقة، بالتزامن مع غياب تام للمنظمات الدولية العاملة في إغاثة المدنيين، وعدم توفر المستلزمات الأولية للنازحين من القرى إلى المدن في الحسكة وقامشلي.

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit