اليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث الطرق

اليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث الطرق
اليوم العالمي لذكرى ضحايا حوادث الطرق

يصادف اليوم الاحد 17 نوفمبر اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق من كل عام كاعتراف مناسب بضحايا حوادث الطرق وعائلاتهم.

وقد بدأت من قبل الجمعية البريطانية لضحايا حوادث الطرق ، RoadPeace ، في عام 1993 واعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2005.

وتهدف هذه الاحتفالية السنوية الدعوة إلى تذكر آلاف الأفراد ممن يلقون حتفهم أو يصابون نتيجة تصادمات المرور على الطرق كل يوم. كما يشيد هذا اليوم بمجهود وعمل كل الأطراف المعنية بالتعامل مع ما يلي التصادم سواء من رجال الإطفاء أو الشرطة أو الإسعاف أو الأطباء أو الممرضات أو المستشارين.

وكشفت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها صدر من خلال دراسة معقمة أن عدد الوفيات السنوية الناجمة عن حوادث المرور بلغت 1.35 مليون شخص, حالة الطرق لعام 2018 أشار إلى أن الإصابات الناجمة عن حوادث المرور هي الآن القاتل الأول للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و29 سنة.

وفي عام 2008، أقيمت مراسم إحياء الذكرى ومناسبات أخرى في بلدان مثل الأرجنتين وأستراليا وأوغندا والبرازيل وبروني دار السلام وجنوب أفريقيا والفلبين وكندا والمكسيك ونيجيريا والهند والولايات المتحدة الأمريكية واليابان، فضلاً عن جميع بلدان أوروبا تقريباً.

وتأتي أكثر من نصف الوفيات الناجمة عن حوادث المرور بين مستخدمي الطريق في الفئات الضعيفة كالمشاة وراكبي الدراجات وسائقي الدراجات النارية.

ليفانت – وكالات