الصين تعتبر التشريع الأمريكي حول هونغ كونغ دعماً لـ متطرفين

الصين تعتبر تشريعاً أمريكياً حول هونغ كونغ دعماً لـ متطرفين
الصين تعتبر تشريعاً أمريكياً حول هونغ كونغ دعماً لـ متطرفين

استدعت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، دبلوماسي أميركي رفيع المستوى، وهددت عبره الولايات المتحدة بـ”إجراءات انتقامية”، بعد تبني مجلس الشيوخ الأميركي نصاً يدعم المتظاهرين في هونغ كونغ، وقالت إن هدفه دعم المتطرفين.

وأصدرت الخارجية الصينية بياناً، قالت فيه: “نائب وزير الخارجية الصيني ما جاوتشو، استدعى القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالنيابة وليام كلين، لتقديم احتجاج رسمي والاعتراض على هذا النص”.

بدوره قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ، إن هدف الولايات المتحدة “ليس سوى دعم المتطرفين والعناصر العنيفين المعادين للصين، الذين يحاولون زرع الفوضى في هونغ كونغ”.

وتدعي الصين أن الهدف من الخطوة الأميركية هو “تحقيق هدفها المشؤوم بعرقلة تنمية الصين عبر استغلال قضية هونغ كونغ”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأقر مجلس الشيوخ الأميركي أمس الثلاثاء، بالإجماع مشروع قانون يدعم “حقوق الإنسان والديمقراطية” في هونغ كونغ، ويهدد بإلغاء الوضع الخاص الذي تمنحه واشنطن للمدينة، حيث وافق المشرّعون الأميركيون من خلاله أيضاً على إجراء يحظر بيع سلطات هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، وغيرها من المعدات التي تستخدمها قوات الأمن لقمع الاحتجاجات المستمرة هناك منذ أشهر.

ليفانت-وكالات

استدعت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، دبلوماسي أميركي رفيع المستوى، وهددت عبره الولايات المتحدة بـ”إجراءات انتقامية”، بعد تبني مجلس الشيوخ الأميركي نصاً يدعم المتظاهرين في هونغ كونغ، وقالت إن هدفه دعم المتطرفين.

وأصدرت الخارجية الصينية بياناً، قالت فيه: “نائب وزير الخارجية الصيني ما جاوتشو، استدعى القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالنيابة وليام كلين، لتقديم احتجاج رسمي والاعتراض على هذا النص”.

بدوره قال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ، إن هدف الولايات المتحدة “ليس سوى دعم المتطرفين والعناصر العنيفين المعادين للصين، الذين يحاولون زرع الفوضى في هونغ كونغ”.

وتدعي الصين أن الهدف من الخطوة الأميركية هو “تحقيق هدفها المشؤوم بعرقلة تنمية الصين عبر استغلال قضية هونغ كونغ”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأقر مجلس الشيوخ الأميركي أمس الثلاثاء، بالإجماع مشروع قانون يدعم “حقوق الإنسان والديمقراطية” في هونغ كونغ، ويهدد بإلغاء الوضع الخاص الذي تمنحه واشنطن للمدينة، حيث وافق المشرّعون الأميركيون من خلاله أيضاً على إجراء يحظر بيع سلطات هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، وغيرها من المعدات التي تستخدمها قوات الأمن لقمع الاحتجاجات المستمرة هناك منذ أشهر.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit