السفير الروسي: لا نتدخل بأي حال من الأحوال في العملية السياسية في بريطانيا

السفير الروسي ببريطانيا يؤكد عدم تدخلهم في العملية السياسية بـ لندن
السفير الروسي ببريطانيا يؤكد عدم تدخلهم في العملية السياسية بـ لندن

قال السفير الروسي لدى المملكة المتحدة أندريه كيلين الثلاثاء، أن موسكو “لا تتدخل في العملية السياسية في لندن، بينما تبحث عن طرق لتحسين العلاقات بين البلدين”.

وأشار كيلين في مقابلة مع الصحفيين الروس “نراقب بعناية الخطب خلال مؤتمرات الأحزاب والبرامج المعتمدة، لأن المواقف السائدة في الأحزاب الرائدة اليوم مهمة بالنسبة لنا. لكننا لا نتدخل بأي حال من الأحوال في هذه العملية، ومن يتولى السلطة، سوف نبحث عن أرضية مشتركة يمكننا من خلالها العمل على تحسين العلاقات”.

وأمل كيلين “ألا يصبح موضوع التدخل الروسي الوهمي، الموضوع الرئيسي في الحياة السياسية للبلاد”. وأشار السفير الروسي إلى أنه “من المهم جدًا ألا تصبح (المسألة الروسية) قضية الحملات السياسية في بريطانيا، كما أصبحت في الولايات المتحدة الأميركية”.

مضيفاً: “لا علاقة لها بالحياة الاقتصادية أو السياسية في هذا البلد، إنها قصة مختلفة تمامًا. في هذه الحالة، يمكن قول شيء واحد فقط، هناك أشخاص يستغلون بشكل خاطئ الموضوع الروسي ويحاولون كسب نقاط سياسية جرائها”.

وكانت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية قد نوهت أن تسعة رجال أعمال من أصول روسية، ممولين للمحافظين البريطانيين، وأدرجوا في التقرير البرلماني للبلاد حول تدخل روسي في الشؤون البريطانية، الذي أعدته لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية البريطانية، والذي لم يتم نشره بعد.

لكن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، صرّح مراراً أن السلطات البريطانية ليس لديها دليل على التدخل الروسي في الحياة السياسية للمملكة المتحدة.

ليفانت-وكالات

قال السفير الروسي لدى المملكة المتحدة أندريه كيلين الثلاثاء، أن موسكو “لا تتدخل في العملية السياسية في لندن، بينما تبحث عن طرق لتحسين العلاقات بين البلدين”.

وأشار كيلين في مقابلة مع الصحفيين الروس “نراقب بعناية الخطب خلال مؤتمرات الأحزاب والبرامج المعتمدة، لأن المواقف السائدة في الأحزاب الرائدة اليوم مهمة بالنسبة لنا. لكننا لا نتدخل بأي حال من الأحوال في هذه العملية، ومن يتولى السلطة، سوف نبحث عن أرضية مشتركة يمكننا من خلالها العمل على تحسين العلاقات”.

وأمل كيلين “ألا يصبح موضوع التدخل الروسي الوهمي، الموضوع الرئيسي في الحياة السياسية للبلاد”. وأشار السفير الروسي إلى أنه “من المهم جدًا ألا تصبح (المسألة الروسية) قضية الحملات السياسية في بريطانيا، كما أصبحت في الولايات المتحدة الأميركية”.

مضيفاً: “لا علاقة لها بالحياة الاقتصادية أو السياسية في هذا البلد، إنها قصة مختلفة تمامًا. في هذه الحالة، يمكن قول شيء واحد فقط، هناك أشخاص يستغلون بشكل خاطئ الموضوع الروسي ويحاولون كسب نقاط سياسية جرائها”.

وكانت صحيفة “صنداي تايمز” البريطانية قد نوهت أن تسعة رجال أعمال من أصول روسية، ممولين للمحافظين البريطانيين، وأدرجوا في التقرير البرلماني للبلاد حول تدخل روسي في الشؤون البريطانية، الذي أعدته لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية البريطانية، والذي لم يتم نشره بعد.

لكن بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، صرّح مراراً أن السلطات البريطانية ليس لديها دليل على التدخل الروسي في الحياة السياسية للمملكة المتحدة.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit