الداخلية البريطانية تعرقل إعادة أطفال (داعش)

الداخلية البريطانية تعرقل إعادة أطفال الدواعش

أشارت صحيفة بريطانية أمس السبت، أن وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتل عرقلت إعادة أطفال مقاتلي تنظيم داعش البريطانيين من سوريا والعراق، إلى المملكة المتحدة.

وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الوزيرة باتل اعترضت على عودة أطفال داعش البريطانيين من شمال سوريا والعراق إلى المملكة المتحدة، كما أيدها في ذلك وزراء آخرون بينهم وزير الدفاع بن والاس، الذي عارض بشدة استرجاع الأطفال البريطانيين من بلاد مزقتها الحرب.

وارجعت المصادر، معارضة وزيري الداخلية ووزير الدفاع، والخزانة ساجيد جاويد، عودة أطفال داعش البريطانيين لكونهم “يشكلون خطراً أمنياً”.

ويتواجد في مخيمات بالعراق وسوريا أكثر من 60 قاصراً بريطانياً ولدوا لأبوين بريطانيين انضموا لتنظيم داعش، وأعلنت المملكة المتحدة في وقت سابق عن نيتها في إخراجهم عبر إقليم كردستان العراق، لنقلهم إلى بريطانيا لكن الخطة فشلت بسبب الانقسامات داخل مجلس الأمن القومي في لندن.

ليفانت-وكالات