الخارجية البريطانية تُعرب عن قلقها من احتجار دبلوماسي في الصين | The Levant

الخارجية البريطانية تُعرب عن قلقها من احتجار دبلوماسي في الصين

الخارجية البريطانية تُعرب عن قلقها من أحتجار دبلوماسي في الصين
الخارجية البريطانية تُعرب عن قلقها من أحتجار دبلوماسي في الصين

استدعت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الأربعاء، السفير الصيني لدى لندن، مُعربة عن استيائها إثر احتجاز موظف القنصلية البريطانية السابق في هونغ كونغ، سيمون تشنغ.

وفي هذا السياق، صرّح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، لصحيفة “وول ستريت جورنال”: “لقد أوضحت أننا نتوقع من السلطات الصينية فتح تحقيق وتقديم المسؤولين عن ذلك إلى العدالة”، مشيراً إلى أن التعامل مع سيمون تشنغ من “الممكن أن يتساوى مع التعذيب”.

وكان قنغ شوانغ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، قد صرّح في أغسطس/ آب، بأن شرطة مقاطعة شنتشن احتجزت موظفاً يعمل لدى القنصلية البريطانية في هونغ كونغ.

موضحاً أنه قيد الاعتقال الإداري مدة 15 يوماً، فيما ذكرت وسائل إعلام بريطانية عقب الحادثة أن السلطات الصينية احتجزت موظفا بالقنصلية البريطانية في هونغ كونغ، يدعى “سيمون تشنغ”، في طريق عودته من مقاطعة شنتشن إلى هونغ كونغ.

وسبق أن أعربت وزارة الخارجية البريطانية عن قلقها بشأن التقارير المتعلقة باحتجاز الموظف المعتقل.

وكانت هونغ كونغ مستعمرة بريطانية سابقاً،  لكنها أصبحت جزءاً من الصين عام 1997، وفق مبدأ “دولة واحدة ونظامان مختلفان”، حيث تم إعطاء هونغ كونغ وضع شبيه بالحكم الذاتي، المتضمن الحرية في تسيير أعمالها المالية والاقتصادية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

الخارجية البريطانية تُعرب عن قلقها من احتجار دبلوماسي في الصين

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب